رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة.. "العفو الدولية": مبروك للمناضلات السعوديات

بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة.. العفو الدولية: مبروك للمناضلات السعوديات

سوشيال ميديا

منظمة العفو الدولية تهنىء المرأة السعودية

بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة.. "العفو الدولية": مبروك للمناضلات السعوديات

أحمد عيد 28 سبتمبر 2017 19:16

هنأت منظمة العفو الدولية "دولية غير حكومية" المرأة السعودية بعد السماح لها بقيادة السيارة، بعد عقود من الحرمان.

 

ونشرت وكالة الأنباء السعودية، أول أمس الثلاثاء، أمر الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، بمنح المرأة حق قيادة السيارات.

 

استند هذا المرسوم الملكي إلى "ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والإيجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها".

 

وجاء في نص المرسوم أن أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء في السعودية أفتوا بأن الأصل في قيادة المرأة للمركبة الإباحة.

 

ونص المرسوم على أن تنفيذه سيبدأ في وسط العام المقبل بعد اتخاذ الإجراءات ووضع الضوابط الضرورية لاستصدار رخص القيادة وملاءمة قانون المرور مع التطورات الجديدة.

 

وعبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر"، وجهت منظمة العفو الدولية رسالة تهنئة للمرأة السعودية.

 

وتابعت: "نحتفل بإنجازهنّ ونذكّر بأهمية التنبّه لاستمرار عمليات قمع المدافعين عن حقوق الانسان والنشطاء السلميين في #السعودية في الآونة الأخيرة".

جدير بالذكر أن هيئة كبار العلماء بالسعودية أيدت قرار الملك سلمان، واعتبرته مطابق للشريعة الإسلامية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر"، جاء فيها: "حفظ الله #خادم_الحرمين_الشريفين الذي يتوخى مصلحة بلاده وشعبه في ضوء ما تقرره #الشريعة_الإسلامية".

 

كما رحب عبد اللطيف آل الشيخ، رئيس عام هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر سابقًا، والمستشار الخاص للملك سلمان، بقرار قيادة المرأة قائلًا: "صدر أمر سامي بالسماح للمرأة بقيادة المركبة؛ وهذا يساعد على الاستغناء عن السائق الأجنبي وما فيه من محاذير وسلبيات ولا يوجد ما يمنع شرعاً من ذلك".

 

وتابع: "الأمر السامي بالسماح لقيادة المرأة للمركبة ليس فيه مخالفه شرعية، والمرأة تختار ما يحقق مصلحتها". 
 

ومن جهته، علق الداعية السعودي الشهير عائض القرني على القرار قائلًا: "يُلبي حاجات وليس إلزاميًا، ومثل هذه المسائل تُعاد لصُنّاع القرار وكبار العلماء، وفّق الله الجميع لما يحبه ويرضاه".
 

وفي حديث متلفز للقناة السعودية، وصف "القرني" الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة بأنه "يتوافق مع سماحة الشريعة الإسلامية ومواكبتها لحاجات العصر لما يفي بأغراضنا في نوازلنا وما يستجد في مجتمعاتنا".

 

وأكد "القرني" أنه ليس هناك نص صريح بمنع المراة من القيادة في الكتاب والسنة، ولا توجد آية محكمة بذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان