رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ردود أفعال واسعة بعد لقاء السيسي ونتانياهو في نيويورك

ردود أفعال واسعة بعد لقاء السيسي ونتانياهو في نيويورك

سوشيال ميديا

لقاء السيسي ببنيامين نتانياهو

ردود أفعال واسعة بعد لقاء السيسي ونتانياهو في نيويورك

محمد الوكيل 19 سبتمبر 2017 23:30

أثار لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في نيويورك، حالة واسعة من الجدل بين مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تداول صور اللقاء التي ظهر فيها الرئيس المصري يمزح ويبتسم مع نظيره الإسرائيلي.

الناشط السياسي محمد عادل، علق على الصور المتداولة قائلًا: "واحد يعزملي السفير الإسرائيلي والتاني يقعدلي مع نتانياهو"، مستنكرًا: "بس 6 أبريل خونة وعملاء وصهاينة وهم الوطنيين الشرفاء".

وبدورها علقت الإعلامية الجزائرية وسيلة عولمي: "عندما يرسم نتانياهو البسمة (قصدي القهقهة) على وجه السيسي".

"لم يبق شيء يُخفى تحت الطاولة".. هكذا علق الإعلامي الفلسطيني محمد المدهون، مستطرداً: "لقاء علني لأول مرة يجمع (السيسي ونتانياهو) ثنائي الحصار على غزة، وسط ضحكات على جراحنا ودمائن، التاريخ لن يرحم".

الباحث الفلسطيني، صالح النعامي، علق أيضًا: "بعد الكثير من اللقاءات السرية، السيسي يلتقي نتانياهو علنا في نيويورك، لاحظوا مدى انشراحه وانبساطه، عصر التصهين في أوجه".

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، مع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، في نيويورك، على هامش جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، في لقاء اتسم بالمودة و"تبادل النكات والهزار".

 

وهذا أول لقاء منذ تسلم السيسي الحكم في مصر عام 2014. ولفت انتباه المتابعين الإسرائيليين للقاء الذي حفل بالابتسامات أن العلم الإسرائيلي لم ينصب إلى جانب المصري خلال اللقاء.

 

ورحب الرئيس المصري بنتانياهو وشكره على اللقاء الذي استغرق ساعة ونصف الساعة في الفندق الذي نزل فيه السيسي.

 

وقال الجانب المصري إن اللقاء تناول سبل تجديد عملية السلام مع الفلسطينيين، وأن الرئيس المصري أبدى استعداده لتقديم المساعدة من أجل إعادة الجانبين، الإسرائيلي والفلسطيني، إلى طاولة المفاوضات. ومن جانب الإسرائيلي جاء أن نتانياهو أعرب عن تقديره للدور الذي تعلبه مصر بقيادة السيسي في الشرق الأوسط، لا سيما في محاربة الإرهاب والمحافظة على الاستقرار في المنطقة.

 

شارك في اللقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ورئيس الاستخبارات المصري، خالد فوزي، إلى جانب وفد إسرائيلي كبير. وكان الرئيس المصري قد اجتمع بالرئيس الفلسطينيمحمود عباس قبل لقاء نتانياهو.

 

يذكر كذلك، أن الرئيس المصري يساهم مؤخرا في تحقيق المصالحة بين الفصيلين الفلسطينيين، فتح وحماس، وقد حقق تقدما ملحوظا بعد استقبال وفد كبير من حماس في مصر تناول ملف المصالحة.

 

 

خطاب السيسي يثير الجدل

من ناحية أخرى، أثار خطاب الرئيس السيسي الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الثلاثاء، جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 قال السيسي إن المخرج الوحيد الممكن من أزمات المنطقة العربية هو التمسك بإحراز مشروع الدولة الوطنية الحديثة.

 

وأضاف الرئيس قائلًا "إننا نقرر من واقع تجربتنا العربية والأفريقية أن أزمتنا تلخص أزمة النظام العالمي وعجزه عن الوفاء بالمقاصد التي قامت من أجلها الأمم المتحدة".

 

وتابع بقوله "ما نزال نعاني من العجز عن مواجهة الخلل في النظام الاقتصادي العالمي، معربًا عن أسفه أن المنطقة العربية باتت بؤرة لأشد الحروب ضراوة في التاريخ الحديث وهو ما يجسد الخلل في النظام العالمي.

 

ووجه السيسي نداءً للشعب الإسرائيلي، قائلًا: "لدينا في مصر تجربة رائعة وعظيمة في السلام معكم منذ أكثر من 40 سنة ويمكن أن نكرر هذه التجربة وهذه الخطوة الرائعة مرة أخري.. وأقول أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي جنبا إلي جنب مع أمن وسلامة المواطن الفلسطيني.. وندائي لكم أن تقفوا خلف قيادتكم السياسية وتدعموها ولا تترددوا.. وأنا هنا أخاطب الرأي العام في إسرائيل بأقول له لا تتردد وأطمئن نحن معكم جميعا من أجل إنجاح هذه الخطوة وهذه فرصة قد لا تتكرر مرة أخري".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان