رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"أشوف النور".. حملة تضامنية مع هشام جعفر بعد مرور عامين على حبسه

أشوف النور.. حملة تضامنية مع هشام جعفر بعد مرور عامين على حبسه

سوشيال ميديا

هشام جعفر

"أشوف النور".. حملة تضامنية مع هشام جعفر بعد مرور عامين على حبسه

مصطفى محمود 14 سبتمبر 2017 20:59

دعت أسرة الكاتب الصحفي هشام جعفر، إلى حملة تضامنية معه، والكتابة عن حالته الصحية، بمناسبة مرور عامين على حبسه احتياطيًا في سجن العقرب.

 

وجاء في منشور عبر صفحة هشام جعفر، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "دعوة لاصحاب الأقلام الحرة من الصحفيين والإعلاميين والمدونيين.. بعد مرور عامين حبس احتياطي يعاني الباحث والصحفي هشام جعفر في محبسه بسجن العقرب من آلام الحبس الظالم ومن فقد بصره ومن آلام السرطان".

 

وجاء على لسان أسرته: "ترجو أسرته جميع أصحاب الأقلام الحرة بالكتابة والتدوين عنه في حملة "أشوف النور" التي تنطلق يوم السبت الموافق 16 سبتمبر 2017 الساعة السابعة مساءً، وتنتهي يوم الإثنين 18 سبتمبر 2017 السابعة مساءً، وذلك عبر الفيسبوك، تويتر، المواقع الصحفية، والصحف، طالبوا بالإفراج الصحي عن من أخلص وأصلح لوطنه وحمل قلمه فقط من أجل الحوار ونبذ العنف".

وكانت أسرة الكاتب الصحفي، هشام جعفر دشنت في وقت سابق، "إيفينت" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، للمطالبة بتوفير الرعاية اللازمة له.

 

وجاء في نص "الإيفينت" "دعوة خاصة لأطباء العيون للتدوين عن هشام جعفر كحالة طبية، بعد عرض تقاريره الطبية.

 

جدير بالذكر أيضًا، أن جعفر محبوس احتياطيًا على ذمة القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة، بعد اقتحام قوة من الأمن الوطني مقر عمله بمؤسسة «مدى» الإعلامية في 21 أكتوبر 2015، والقبض عليه، واتهامه بالانضمام لجماعة محظورة، وتلقي رشوة مالية من جهات أجنبية مقابل تقديم معلومات اعتبرتها أجهزة الأمن «تمس الأمن القومي»، على خلفية إجراء مؤسسة مدى مشاريع بحثية - تمت بالتعاون مع جهات رسمية - في مجالات مختلفة منها الحوار الوطني، التسامح، فض المنازعات، الأسرة والمرأة والطفل، ونشر نتائجها على الموقع الخاص بالمنظمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان