رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

هكذا استقبل القطريون مكالمة تميم بن حمد لولي العهد السعودي

هكذا استقبل القطريون مكالمة تميم بن حمد لولي العهد السعودي

سوشيال ميديا

تميم بن حمد ومحمد بن سلمان

هكذا استقبل القطريون مكالمة تميم بن حمد لولي العهد السعودي

مصطفى محمود 09 سبتمبر 2017 16:25

أشاد مغردون قطريون باتصال الشيخ تميم بن حمد، أمير البلاد، بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لبحث الأزمة الخليجية.

 

وعبر هاشتاج "أمير قطر يبادر بالسلام"، الذي تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في قطر، رحب المغردون بمبادرة تميم.

ورغم اختلاف الروايات الرسمية، ومن بادر بالاتصال، أثنى رواد مواقع التواصل بقطر على مساعي الأمير تميم بن حمد لإنهاء الأزمة، متمنين دوام نعمة الأمن والأمان على دول الخليج.

واستيقظت منطقة الخليج والعالم، اليوم السبت، على أخبار الاتصال الهاتفي الذي جرى بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

 

وعلى الرغم من ذلك اختلفت الروايات الرسمية لما حدث، حول من بادر بالاتصال ومن قدم المطالب.

 

وكالة الأنباء السعودية الرسمية قالت إن الأمير محمد بن سلمان تلقى اتصالاً هاتفياً من الشيخ تميم بن حمد، الذي أبدى رغبته بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع، وأن بن سلمان رحب برغبة الشيخ تميم بن حمد.

 

ومن جهتها قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أنه جرى اتصال بين أمير قطر وولي العهد السعودي بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأضافت أن أمير قطر يؤكد على حل الأزمة بالجلوس إلى طاولة الحوار لضمان وحدة مجلس التعاون.

 

وتابعت أن أمير قطر يوافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف مبعوثين لبحث الخلافات، والمبعوثون سيبحثون الأمور الخلافية بما لا يتعارض مع سيادة الدول.

 

وتلى هذه الأنباء إعلان وزارة الخارجية السعودية، أن المملكة أعلنت تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علني، وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به، وتؤكد المملكة أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار.

 

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليًا توترًا داخليًا كبيرًا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 5 يونيو الماضي قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه الدولة الخليجية.

 

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان