رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جدل على "فيس بوك" بعد القبض على إبراهيم سليمان المتهم بالاعتداء على أسرة لواء

جدل على فيس بوك بعد القبض على إبراهيم سليمان المتهم بالاعتداء على أسرة لواء

سوشيال ميديا

رجل الأعمال إبراهيم سليمان

جدل على "فيس بوك" بعد القبض على إبراهيم سليمان المتهم بالاعتداء على أسرة لواء

مصطفى محمود 27 أغسطس 2017 14:58

أثار خبر القبض على رجل الأعمال إبراهيم سليمان، المتهم بالاعتداء على أسرة لواء سابق بالتجمع الخامس، جدلًا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

طالب عدد من النشطاء بتوقيع أقصى عقوبة على "سليمان"، منددين باستخدام البلطجة والعنف.

وتعود القصة، إلى رواية سردتها سيدة تدعى "إيمي صقر"، تتمثل في واقعة تعدي مجموعة من البلطجية عليها وزوجها وابنتها، بعد اشتباك لفظي مع قائد سيارة متهور بالتجمع الخامس.

 

وقالت "إيمي"، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "لما تكون قاعد في جنينة فيلتك بتلعب مع بنتك وفجأة تلاقي أكتر من ٤٠ بودي جارد على بلطجية يقتحموا الفيلا ويضربوا نار بشكل مهول ويكسروا حرمة البيت ويتعدوا على ست كبيرة ٦٠ سنة بالضرب وراجل عجوز وجوزي على شخص ورجلوا تتكسر وكل دا عشان واحدة بتسوق بسرعة جنونية أدام الفيلا فحمايا بيشاورلها بالراحة راحت دايسة بنزين أكتر كانت هتخبط لي بنتي، فحمايا بيقولها متفتح يا حمار بعد ما العربية عدت راحت رجعت بضهرها قالتلو انت بتشتمني أنا والله لحزنك على عيالك يا راجل يا مهزأ، وملحوظة دول جمبنا بفيلتين على ناصية الشارع ولكن لا نعرفهم ولا يعرفونا احنا عيلة في حالنا جدًا ملناش علاقة بحد، إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس الفساد التطرف، فتذكر قدرة الله عليك، حسبي الله ونعم الوكيل".

 

وأضافت: "كل اللي عايزة أقولوا إنها كانت ست لابسة أسود والعربية جيب سودا متفيمة اسود يعني أصلاً عمو مش شايف جواها مين ست أو راجل مش قصدوا يعني أكيد، وبعد ما عملوا اللي عملوه فينا وكل البوابيين واقفين يتفرجوا خايفين من الرشاشات، جات الست بعربيتها تاني بصت من الشباك إن كله تمام وإن أبواب الفيلا والشبابيك اتكسرت، وإن الست الكبيرة اللي عندها ٦٠ سنة واقعة على باب الفيلا وأنا رجلي اتكسرت ومش عايزة اقولكوا على الأفاظ اللي اتقالت وجوزها كان زي المجنون وبيقول أنا مراتي تعيط يا ولاد الـ ... فبقولوا انتو مسلمين انتو دا الرسول كان جاروا يهودي حسبي الله ونعم الوكيل".

 

وأردفت: "راح زاققني وكسر الكرسي على رجلي وقطعلي التيشرت عايز يعريني وسط الشارع ولقيت واحد بيقول أنا هقلعك ملط يا ولاد....، وبقينا نصرخ الحقونا وأقاوم واقسم بالله أنا ما كان في دماغي غير بنتي بس كنت عايزة اعمل المستحيل واخليها تبطل تبص عليا وعل باباها وجوزي، علية ٤٠ فرد تقريًبا وعلى كلمة واحدة ادخلي جوة بسرعة ادخلي جوا، وأنا كان كل همي ادخل بنتي ٤ سنين جوا البيت بس الحمد لله جريت البنت مع الشغاله جوا، منتهى الخوف منتهى الغدر انتهاك حرمة البيت وتعدي عليهم كل المعاني وكل الكلام ميكفيش ويارب محد يتحط في موقف الذعر دا أنا بنتي صحيت ٣ مرات من نومها مخضوضة مرهوبة بتصرخ بتقول مامي لا لا خديني في حضنك يا مامي".

 

وواصلت: "الحمد لله الفيلا اللي جمبنا مركبين كاميرات والراجل كان مسافر أمريكا كلمناه وقالنا أنا سايبها شغالة وهيبعتلنا مدير أعماله الصبح يفتحهالنا ومسكوا ٣ بس يا رب ادعو لحد الصبح ميجوش يكسرو الكاميرات في الفيلا اللي جمبنا اقسم بالله العظيم إن اللي بيحصل في الأفلام دا مش من خيال كاتب، دا بيحصل وموجود بس اللي لحد الآن مش قادرة اصدقه، إن دا كله يحصل عشان مشادة عادية من واحدة كانت بتسوق بجنونية في شارع سكني وبين راجل كبير في السن زي والدها، وإن جوزها وهو بيضرب بيقول أنا مراتي تعيط يا ولاد الكلب، أنا ابراهيم سليمان عندي ٥ فيلل في التجمع أنا همشيكو من المنطقة يا كلاب، والواضح جدا اللي يجيب كمية البديجاردات دول طبعا كام عامل كدا شكلهم يعني بيشتغلو عندو في الفيلا ويعمل كل دا، عشان الله واعلم مراته راحت قالتلو اية يبقي واصل وقادر وسلطتو عمي".

 

وأكملت: "بس اكتشفنا أنا هو معدينا ومبيهزرش لأننا عرفنا إن عنده مدرسة خاصة في القطامية وما أدراك العلاقات وأولياء الامور ويا جماعة قسما بالله لو نزلت صور ليا ولجوزي ولينا احنا متشرحين أنا بس مش حابة اعمل فضايح أنا حابة المساعدة واخد حقي ولو سمحتوا أنا مش عايزة البوست ياخد شكل سياسي أبدًا أنا عايزاه ياخد شكل إنساني يا جماعة، ساعدوني عشان ميعملش في حد كدا تاني عايزين نتخلص من الفئة الفاسدة في المجتمع الفساد البلطجة".

 

واستطردت: "ملحوظة يا جماعة أنا عدلت البوست كذا مرة لاني كنت بكتبوا امبارح وأنا منهارة وبلخبط معلش اعذروني في تفاصيل وحاجات كتير مش قادرة ولا عارفة اكتبها عايزة اقولكو إن دا إرهاب، وهو إيه معنى الإرهاب غير إنهم يرهبوا الستات والأطفال دي مش خناقة شوارع دي جناية اقتحام منزل والتعدي علي حرمتوا، خليك فاكر إنك ممكن تستهون بالبوست وممكن تبقي مكاني في يوم من الأيام، نظرة عين بنتي وهي ماسكة في باب الفيلا بتصرخ لحد الانهيار مامي مامي بتدبحني".

 

وروت: "ظهر إبراهيم سليمان وجالنا ادام الفيلا من نصف ساعة وهدد حمايا وقاله لو متنزلتش عن كل اللي عاملو دا هولع فيك وفي فيلتك وفي عيالك اللي فرحان بيهم دول، وجه ومعاه ٣ معاهم سلاح وقاعد دلوقتي أدام فيلته عادي جدًا ومعاه البدي جارد بتوعوا، عرفتوا ليه هي معدتش إن راجل كبير شتمها عرفتو هو دافع لحد فين عرفتو إننا في مصر وعرفتوا إن الموضوع أكبر من اللي بحكية المرة الجاية هيدخلوا يغتصبونا في بيوتنا وبردو هلاقي ناس بتقول دي قصة مبالغ فيها ودي إيه ودي إيه وأي كلام، افتكروا إني طلبت مساعدتكم افتكروا لأن كلنا في منظومة فاسدة هيجي يوم وهيجي الدور عليكم، آخر حاجة عايزة اقولها لي لي بنتي بتقولي خلاص يا مامي أنا مش هلعب في الشارع تاني".

 

وتابعت: "يا جماعه بشكر ظباط المباحث قسم أول التجمع الخامس لاهتمامهم بأمننا وبعتو دوريات ليلية للحمايتنا وتعاونو معانا جدًا، دلوقتي وبشكرهم شكر خاص للمرة التانية وبإذن الله هناخد حقنا، وإبراهيم سليمان مش بقصد بيه وزير الإسكان الأسبق، الحادثة دي في التجمع الخامس النرجس ٢ فيلل".

 

واختتمت: " بشكر كل المصريين الجدعان بجد رغم الأذى اللي فيها والمحسوبية والوسايط لكن فيها حاجة حلوة، هي انتو بجد احنا وصلنا للإعلام بيكوا وهوصل لحقي معاكو وبدأت احس بالأمان منكم بردو، مصر لسة بخير".

ونجحت قوات الأمن، أمس السبت، في القبض على رجل الأعمال إبراهيم سليمان محمد 52 سنة، صاحب واقعة الاعتداء على لواء سابق بالتجمع الخامس وزوجته وزوجة ابنه بعد هروبه عقب الواقعة.

 

كما نجحت مباحث قطاع القاهرة الجديدة في إلقاء القبض على الخفراء الثلاثة، الذين استعان بهم رجل الأعمال الهارب لضرب جيرانه، وهم سيد صدقى ومحمد عبد الفتاح وحسن يوسف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان