رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رفع أسعار تذكرة أتوبيسات النقل العام يؤجج غضب نشطاء "فيس بوك"

رفع أسعار تذكرة أتوبيسات النقل العام يؤجج غضب نشطاء فيس بوك

سوشيال ميديا

أتوبيسات النقل العام

رفع أسعار تذكرة أتوبيسات النقل العام يؤجج غضب نشطاء "فيس بوك"

مصطفى محمود 05 أغسطس 2017 12:37

أثار قرار رفع أسعار تذاكر الركوب لأتوبيسات هيئة النقل العام حالة من الغضب على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

عبر عدد من النشطاء والمدونين عن غضبهم خاصة أن ذلك القرار يأتي بعد بعد رفع أسعار العديد من السلع مؤخرًا ومنها أسعار المياه والكهرباء.

 

وأعلن المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، رفع أسعار تذاكر الركوب لأتوبيسات هيئة النقل العام بالقاهرة الكبرى بقيمة 50 قرشا على جميع خطوطها، بعد تحريك أسعار المحروقات، بعد التحريك المتتالي لأسعار الوقود، ما تسبب في تتعرض الهيئة لخسائر كبيرة.

 

وأكد المحافظ أنه حريص على أن تكون قيمة الركوب بالهيئة أرخص من جميع المواصلات الموجودة، مشيرًا إلى أن الزيادة قدرت بنصف جنيه وهو شيء لا يذكر أمام تحريك أسعار الوقود وطول رحلات الهيئة، وأن هذه الزيادة سيتم تثبيتها لسنوات على عكس الوسائل الأخرى التي تزداد تعريفة ركوبها بشكل مستمر.

 

وجاءت قيمة الزيادة 50 قرشا على ثمن التذكرة الحقيقية، لتصبح التذكرة التي قيمتها جنيه بـ"جنيه ونصف"، والتذكرة التي قيمتها جنيهان بـ"جنيهين ونصف"، حيث تسلم كل سائق دفتر مطبوع بالقيمة الجديدة ودفتر بالقيمة القديمة مع استلام دفترين بقيمة 25 قرشا لتكملة الزيادة.

 

وبدوره أكد اللواء رزق علي رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة، إن تطبيق قرار الزيادة في تعريفة ركوب أتوبيسات النقل العام اليوم هدفه المحافظة علي الخدمة المقدمة للراكب في ظل الارتفاع الكبير في مصاريف التشغيل بعد رفع أسعار المواد البترولية، موضحا أن الهيئة حريصة على تقديم أفضل خدمة ممكنة وبجودة عالية، ضمانا لراحة الركاب وبأسعار مناسبة لجميع فئات المواطنين ومراعاة للفقراء ومحدودي الدخل.

 

وأوضح رئيس هيئة النقل العام، أن الدراسات التي تم إجرائها قبل رفع سعر المواد البترولية أكدت أن السعر العادل لتذكرة أوتوبيسات النقل العام يبلغ نحو 8 جنيهات بسبب ارتفاع تكاليف قطع الغيار اللازمة لصيانة الأوتوبيسات، مشيرا إلى أن سعر التذكرة بالنسبة للمواطن ظل ثابتا فترة طويلة وحتى تطبيق الزيادة لتصبح جنيهين ونصف بدلا من جنيهين لـ"الأوتوبيس الأزرق"، وجنيه ونصف بدلا من جنيه واحد لـ "الأوتوبيس الأحمر".

 

وتابع رئيس هيئة النقل العام، "هذا هو الفارق بين الهيئة والقطاع الخاص الذي تبلغ تذكرته 6 جنيهات لأي مسافة يقطعها أوتوبيس تابع لهيئة النقل العام"، لافتا إلى أن الدولة تدعم الهيئة سنويا بـ1.5 مليار جنيه رغم حاجتها إلى نحو 2 مليار سنويا لتغطية التكاليف، مشيرا إلى أن هيئة النقل العام تدفع رواتب لنحو 35 ألف عامل وموظف على اختلاف درجاتهم الوظيفية، بما يعادل 1.3 مليار جنيه سنويًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان