رئيس التحرير: عادل صبري 05:36 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نشطاء كويتيون يتذكرون: 27 عامًا على "الغزو العراقي الغاشم"

نشطاء كويتيون يتذكرون: 27 عامًا على الغزو العراقي الغاشم

سوشيال ميديا

الغزو العراقي للكويت

نشطاء كويتيون يتذكرون: 27 عامًا على "الغزو العراقي الغاشم"

مصطفى محمود 02 أغسطس 2017 10:36

أحيا نشطاء ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بدولة الكويت، الذكرى الـ 27 للغزو العراقي لبلادهم.

 

دشن مغردو الكويت على موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "ذكرى الغزو العراقي الغاشم"، وتصدر قائمة تريندات "تويتر" للأكثر تداولًا في الكويت.

مشاهير يحيون ذكرى الغزو

تمنى الكاتب الكويتي، ناصر حضرم السهلي، لبلاده دوام السلام والأمان، قائلاً: "اللهم احفظ هذا الوطن واسبغ عليه نعمتك، الكويت، ذكرى الغزو العراقي الغاشم".

وتطرق السياسي الكويتي عبد الحميد دشتي، إلى تضحيات الشعب الكويتي، قائلاً: "ضحي أبناء الكويت لتبقي حرة غير تابعة لأحد ولن نسمح بأن تفرض عليها الوصاية، أو أن يفتأت على سيادتها من أحد، هل نعيش اليوم أحرار لا نتبع دولة أخرى؟".

وبدوره علق البرلماني الكويتي رياض العدساني قائلاً: "ذكرى الغزو العراقي الغاشم، اللهم ارحم شهدائنا الأبرار واحفظ الكويت بحفظك وادفع عنها السوء والبلاء وأدم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار".

ونشطاء كويتيون يشيدون بدور العرب في تحرير بلادهم

من جانبهم، أشاد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت بدور الحُكام العرب في التصدي للغزو العراقي لبلادهم، متمنين للكويت دوام السلام والأمان.

ويصادف اليوم الأربعاء الذكرى الـ 27 للغزو العراقي على الكويت، ففي مثل هذا اليوم 2 أغسطس من العام 1990 والذي سُمي بالخميس الأسود، شن الجيش العراقي إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين هجومًا على الكويت، واستولى عليها في غضون يومين، وما لبث أن أعلن ضم الكويت للعراق وإعلانها المحافظة الـ19 للعراق، لاغيًا بذلك جميع السفارات الدولية في الكويت، إلى جانب تغيير أسماء الشوارع والمنشآت ومنها تغيير اسم العاصمة الكويتية.

 

ومن ثم بدأت حرب الخليج الثانية عام 1991، حيث تألفت الحرب من جزئين رئيسيين وهما حملة القصف الجوي على أهداف داخل العراق والتوغل الأرضي لقوات التحالف داخل الأراضي العراقية، وامتدت الحرب على مساحة جغرافية شملت أراضي العراق والكويت والسعودية وتم فيها إطلاق صواريخ أرض أرض سكود عراقية بعيدة المدى على أهداف داخل إسرائيل والسعودية.

 

وفي مطلع فجر 16 يناير 1991 أي بعد يوم واحد من انتهاء المهلة النهائية التي منحها مجلس الأمن للعراق لسحب قواته من الكويت، شنت طائرات قوات الإئتلاف حملة جوية مكثفة وواسعة النطاق شملت العراق كله من الشمال إلى الجنوب وبمعدل 1000 غارة جوية في اليوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان