رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رواد "فيس بوك" يتذكرون أطرف وأغرب مواقف الإنترفيو

رواد فيس بوك يتذكرون أطرف وأغرب مواقف الإنترفيو

سوشيال ميديا

انترفيو - أرشيفية

رواد "فيس بوك" يتذكرون أطرف وأغرب مواقف الإنترفيو

مصطفى محمود 30 يوليو 2017 23:46

طرحت إحدى الصفحات الساخرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تساؤلًا على متابعيها حول أبرز وأطرف المواقف التي واجهتهم خلال إجراء مقابلات العمل "الإنترفيو"..

 

جمهور الصفحة انهال بالتعليقات على المنشور، وذكر عدد كبير منهم أبرز المواقف الطريفة والغريبة التي حدثت معهم.

 

"أحمد عصام"، حكى هذا الموقف: "أنا كنت بعمل انترفيو عشان ابقى مضيف جوي، والحمد لله كانت كل الشروط متوفرة فيا، طويل، رياضي، شكلي مقبول وبتكلم لغتين بلباقة وطلاقة، وشغلي الأساسي مترجم، يعني بتاع لغة، وكنت لابس بدلة وشكلي شيك، يعني جاهر للانترفيو وإن شاء الله مسألة وقت".

 

وتابع: "دخلت جوا لقيت اتنين أجانب بيمتحنوني وكلمتهم حلو جدًا واقتنعوا بيا وجاي على آخر جملة وبقول "and that's why I want to be a...."، وعينك ما تشوف إلا النور، ونسيت اسم الوظيفة من كتر التوتر، لقيتهم بيقولوا don't worry, it happens، معلش يا ضنايا، بتحصل في أحسن الانترفيوهات، بس أنا خرجت وأنا عارف انهم مش هيكلموني".


وروى "شريف غازي"، أبرز المواقف التي حدثت معه، قائلاً: "كنت روحت اعمل انترفيو في مكتب سفريات الخارج وصاحب المكتب قريبي، اتصل بيا يوم وسط الأسبوع وقالي تعالي دلوقتي حالاً المكتب في مقابلات، قولتله دلوقتي، قالي اه، كنت ساعتها بموعد مع صاحبتي وكنت لابس كاجوال أوي، تي شيرت أحمر وبنطلون ديرتي (الكلام ده سنة ٢٠٠٤) وكاب أحمر وشوز أحمر، المهم دخلت المكتب لقيت كل اللي قاعدين لابسين بدل وفورمال كلاسيك وأنا الوحيد اللي كاجوال، كنت حاسس وقتها زي إحساس أحمد حلمي في فيلم زكي شان لما راح مقابلة البودي جارد".

وذكر "عبدالله صلاح، موقفًا طريفًا حدث معه: "دخلت ومعايا cv ليا عبارة عن ورقة واحدة، أول حاجة قالهالي، الـ cv بتاعك صغير كده ليه ورقة واحدة؟، قلتله أه مبحبش اتكلم عن نفسي كتير، قالي شكرًا هنبقى نكلمك تاني، ولغايه دلوقتي ماتصلش مش عارف ليه".

وتطرق "عمرو أحمد" إلى الحديث عن الزي المتعارف عليه خلال مقابلات العمل، فقال: "كل ما أروح اقدم في شركة ألبس كويس وأكوي واظبط حالي واترفض لدرجة إن يمكن الـ cv بتاعي لف على بتوع الطعمية والفول، وفي شركة اتصلت قولت وربنا هلبس أوحش لبس جبت تيشرت 13ج وبنطلون وراثة، قولت كدا كدا هترفض، طب وربنا قبلت وقالي من بكره تكون في الشركة ليك مستقبل".

أما "ماري رمزي" فروت أغرب الأسئلة التي طرُحت عليها، قائلة: "أنا عملت انتريفيو مرة واحدة في حياتي، كانت حاجة تبع هيئة الاتصالات، روحت في رمسيس ودخلت لقيت 3 قاعدين على مكتب، واحد منهم قالي اقنعيني إن التدخين مفيد جدًا للصحة، وإن السمك ضار جدًا بالصحة، قولتله إذا كنت أنا نفسي مش مقتنعة هقنعك إزاي حضرتك، اتفضلي اطلعي برة، دي كانت آخر جملة سمعتها قبل ما اتهور وابقى مدرسة انجلش".

ووافقها في قصته "أحمد عويس" قائلاً: "بصوا كنت سامع إن امتحانات في الهيئة بتاعت السكة الحديد، المهم روحت هناك لحد ماجه دوري وبدأ الاختبار، س قولنا إزاي تركب لمبه فلورسنت، ج الله أعلم، طب س يعني إيه تردد، ج الله أعلم، س عرف قانون قوم، قولتله قانون قوم هو إني أقوم امشي احسن من هنا، وببص ورايا لقيت يجي شخرميت بني آددم ميتين من الضحك".

وذكر "محمود سعيد": "أنا كيميائي رحت انترفيو في شركة سيراميك، المهم كان فيه واحد تنك فرخم عليا وقالي ارسملي سمكة جميلة، فرسمتله سمكه فقالي دي ذكر ولا أنثى، قلتله لما تطلعلك من الورق ابقى اسألها، وضحكت عليه اللجنه كلها وبس ياسيدي ومتقبلتش".

وسرد "محمد محود" موقفًا طريفًا أيضًا، فقال: "كنت في انترفيو وقاعد مستني دوري، قلت اطلع اشرب سيجارة على السلم، فطلعت ولعت السيجارة وقاعد على السلم مستكنيص على الآخر، لقيت صاحب الشركة طالع وجاي عليا، زقني وقالي ادخل اقعد جوة، أنا ما صدقت مشي وطير انت".

وأوضح "أحمد اليماني": "دخلت انترفيو أول مرة، بيقولي بتعرف تشتغل تحت ضغط، أنا قولتله بعرف بس مبحبش الصوت العالي وأنا شغال".

وكشف "عمر أيمن" عن الطريقة التي تعامل بها مع مدير الشركة، فقال: "قلت لمدير الشركة أنا شوفت قناتك ع اليوتيوب واستفدت منها جدًا، رجع بضهره لورا .. كملت، واعتقد إنه من حقي إني انتهز الفرصة دي واقبل نفسي في الشركة لأن الفرصة دي مش هتكرر ولا يمكن اتخلى عنها، تنحلي وابتسم.. كملت، الحياة فرص وهعين نفسي بـ 1500 أساسي غير البدلات والحوافز، ضحك وقالي ألف مبروك وشد حيلك معانا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان