رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"الأقصى في قلب سلمان" يتصدر تويتر عالميًا.. وفلسطينيون يستنكرون: الفضل لأهل القدس فقط

الأقصى في قلب سلمان يتصدر تويتر عالميًا.. وفلسطينيون يستنكرون: الفضل لأهل القدس فقط

سوشيال ميديا

الملك سلمان بن عبد العزيز

"الأقصى في قلب سلمان" يتصدر تويتر عالميًا.. وفلسطينيون يستنكرون: الفضل لأهل القدس فقط

مصطفى محمود 27 يوليو 2017 14:54

تزامنًا مع إزالة البوابات الإلكترونية من محيط المسجد الأقصى، احتل هاشتاج "الأقصى في قلب سلمان" صدارة تريندات موقع التدوين المصغر "تويتر" عالميًا.

 

تدشين الهاشتاج جاء بعد ساعات من إصدار الديوان الملكي السعودي بيانًا يؤكد فيه جهود العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لإلغاء القيود المفروضة على المسجد الأقصى.

 

تفاعل عدد كبير من النشطاء مع الهاشتاج الذي سرعان ما تصدر "تويتر" في المملكة العربية السعودية، والعالم.

 

سعوديون يشيدون بجهود الملك سلمان

أشاد عدد من مشاهير المملكة العربية السعودية بجهود الملك سلمان لإنهاء أزمة البوابات الإلكترونية بالمسجد الأقصى، فقال الأكاديمي السعودي محمد عبدالله العزام: "الملك سلمان نزل بثقله لنصرة الأقصى والمرابطين في ساحاته، والسعودية معتادة على زعيق الحناجر الحزبية".

الكاتبة السعودية هيلة المشوح، علقت: "الأقصى في قلب سلمان، لم تتخاذل المملكة عن دعم قضية فلسطين يوماً، ومواقفنا يسطرها التاريخ وليس حناجر القومجية، وصراخ الحاقدين".

بدوره أثنى الإعلامي السعودي عادل التويجري، على جهود الملك سلمان، قائلاً: "الأقصى ليست قضية مساومة، الأقصى مبدأ ومواقف تاريخ، مواقف شرف، كانت وستظل وستبقى، الأقصى في قلب سلمان".

وعلق الكاتب السعودي خالد المهاوش: "الديوان الملكي، الملك أجرى اتصالاته بزعماء العالم، لإلغاء القيود على المصلين، وقد تكللت الجهود بالنجاح اليوم، الأقصى في قلب سلمان".

وفلسطينيون يرفعون شعار "المجد للمرابطين"

من جانبهم، ندد عدد من مشاهير فلسطين بادعاء الفضل في إزالة البوابات الإلكترونية للملك سلمان بن عبد العزيز، فقال الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس: "ما هذه الوقاحة من البعض؟ ينسبون لأنفسهم الانتصار في الأقصى، ويريدون سرقة تعب وجهد المرابطين الذين ضحوا خلال الأيام الماضية".

ووافقه الرأي الباحث الفلسطيني إبراهيم حمامي، فقال: "بدأ المزاودون بادعاء الفضل في عودة الأقصى لأهله، اسمعوها جيداً لا سلمان ولا غيره لهم أدنى فضل في ذلك، بعد الله لا فضل لأحد إلا للمقدسيين".

بدوره علق الناشط الفلسطيني خالد صافي: "مرة أخرى نؤكد،، نتنياهو "خضع" للمرابطين وأزال البوابات عن المسجد الأقصى بعد اعتصامهم ووحدتهم، وهو ما استهجنه الصهاينة من حكومتهم".

أما الإعلامي السعودي محمد المدهون فقال: "قبل أسبوع قالوا سلمان فتح أبواب الأقصى ثم انفضحت كذبتهم، واليوم يخرج لإعلامهم ولجانهم لينسبوا النصر لـ سلمان، أهل القدس بيقولوا عيب عليكم".

ونشطاء ينقسمون بين مؤيد ومعارض

انقسم النشطاء على تويتر بين مؤيد ومعارض لجهود العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في إزالة البوابات الإلكترونية من محيط المسجد الأقصى.

وأصدر الديوان الملكي السعودي، بيانًا اليوم الخميس، جاء فيه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أجرى اتصالاته بالعديد من زعماء العالم والقيادة الأمريكية، لبذل المساعي لعدم إغلاق المسجد الأقصى، وإلغاء القيود المفروضة على المصلين، وقد تكللت الجهود بالنجاح اليوم.

 

وفي وقت سابق، اليوم الخميس، قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنها أزالت كل التجهيزات الأمنية في المسجد الأقصى.

 

وفكّكت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس، الممرات الحديدية التي كانت قد ثبتتها أمام باب الأسباط، وفككت الجسور الحديدية المعدة لحمل الكاميرات الذكية.

 

وكانت قوات الاحتلال قد نصبت ممرات حديدية أمام باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى قبل أيام، مثبتة بالأرض وتتصل بالبوابات الإلكترونية التي قامت بتركيبها سابقاً أمام الأقصى.

 

وأزالت سلطات الاحتلال، يوم الثلاثاء الماضي، البوابات الإلكترونية وبعض الكاميرات التي وضعتها على مداخل المسجد الأقصى.

 

يذكر أنه تم تركيب بوابات إلكترونية لتعزيز الإجراءات الأمنية في أعقاب هجوم مميت أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين، وأثارت القيود الأمنية التي فرضتها إسرائيل غضب الفلسطينيين إذ حدثت اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية خلال الليل أدت إلى جرح 22 شخصًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان