رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في جمعة الأقصى.. انتفاضة على السوشيال ميديا ضد جرائم الكيان الصهيوني

في جمعة الأقصى.. انتفاضة على السوشيال ميديا ضد جرائم الكيان الصهيوني

سوشيال ميديا

انتفاضة الشعب الفلسطيني بمحيط المسجد الأقصى

في جمعة الأقصى.. انتفاضة على السوشيال ميديا ضد جرائم الكيان الصهيوني

مصطفى محمود 21 يوليو 2017 15:05

انتفض رواد ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي لنصرة المسجد الأقصى تزامنًا مع دعوات مختلف الفصائل الفلسطينية لتنظيم مسيرة رفضًا لوضع بوابات إلكترونية على أبواب الأقصى.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هاشتاج بعنوان "جمعة الأقصى"، وتفاعل عدد كبير من المشاهير والنشطاء مع الهاشتاج، الذي تصدر قائمة "تويتر"، للهاشتاجات الأكثر تداولاً عالميًا.

 

كما تداول النشطاء عشرات الصور لانتفاضة الشعب الفلسطيني ضد جرائم وانتهاكات الكيان الصهيوني بمحيط المسجد الأقصى.

مشاهير فلسطين

شن عدد من مشاهير دول فلسطين هجومًا حادًا على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى، فقال الكاتب الفلسطيني سعيد الحاج: "لا بد من كسر الصلف الصهيوني ورفض البوابات الإلكترونية والتفتيش وأي تدخل في، المسجد الأقصى".

وتطرق الباحث الفلسطيني، إبراهيم حمامي، إلى تطبيع البعض مع الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً: "البعض يزحف على بطنه إلى تل أبيب للتطبيع ونيل الرضا، والبعض يزحف للقدس دفاعًا عن المقدسات والأقصى، شتان بين زحف الأسود والحشود وزحف الأفعى".

وعلق الباحث الفلسطيني طارق حمود: "رفض المقدسيون دخول المسجد الأقصى عبر البوابات الإلكترونية لإقامة الصلاة، لأن معنى الإقامة أن تنهض، ومعنى الصلاة أن تنهى عن الفحشاء والمنكر".

ودعا الناشط الفلسطيني أدهم أبو سلمية إلى ضرورة حماية المسجد الأقصى من دنس اليهود، فقال: "في جمعة الأقصى الآلاف يتوافدون على المسجد الأقصى للرباط من حوله لحمايته من دنس يهود، هذا يوم من أيام الله المباركة".

مشاهير مصر

تضامن عدد من المشاهير في مصر، مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي، فقال الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: "يجب أن نعلن بوضوح «إسلامية المعركة» فالقدس ليست مجرد شأن فلسطيني، بل ولا مجرد شأن عربي؛ القدس شأن الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها".

واستنكر محمد أبو تريكة، لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، صمت الأمة الإسلامية على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، معلقًا: "شعب أعزل يواجه محتل غاشم وأمة تعدادها قرابة ٢ مليار مسلم تتفرج، يا أهل فلسطين سامحونا وندعو الله أن يثبتكم في وجه الاحتلال".

وأثنى أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام سابقًا على نضال الشعب الفلسطيني، قائلاً: "المجد وأسمى آيات الشرف للشعب الفلسطيني البطل وهو يدافع عن أرضه ورموز الوطن ومقدساته التي تخرج من كونها رموزًا دينية إلى رحابه كونها رموزا وطنية ينتفض لأجلها المسلم والمسيحي وغير المتدينيين".

 

وتابع: "المجد والشرف للمدافعين عن الأقصى والعار لكل الحكام المتخاذلين عن نصرته ولو بكلمة وموقف سياسي، تقول خبرات التاريخ الإتساني أن العبرة في أي صراع وجودي هي بنهايته وبقدر ما تعمق جرحنا في فلسطين عندي يقين أن النهاية ستكون لنا لا علينا".

 

وأضاف: "في روايته الحرية أو الموت تناول نيكوس كزانتزاكس تفاعلات اجتماعية وإنسانية وسياسية للمجتمع اليوناني في جزيرة كريت الخاضعة للاحتلال العثماني الكريه لتنتهي بالثورة الشعبية المسلحة ضد العثمانيين، وكان قائد الثورة الكابتن ميخايليس يدرك أن الثورة ستتعرض للذبح إذا لم تهب اليونان كلها في ثورة ضد الأتراك، لكنه استمر في الثورة القدر التي ذبحت فعلاً بخاتمتها الأسطورية وهو يستقبل الموت بصرخة هائلة، الحرية أو الموت وهي الصرخة التي دوت عبر الأجيال في صدور اليونانيين وأبقت قضية وطنهم المحتل حية في ضمائرهم إلى أن ثاروا وانتصروا وتحرروا وسيفعلها الشعب الفلسطيني البطل عندما تتحرر الشعوب العربية".

وأدان البرلماني السابق باسل عادل، عدم حديث خطبة الجمعة في مصر عن المسجد الأقصى، حيث قال: "منع الصلاه في المسجد الأقصي لم يستلفت نظر، خطبة الأوقاف المعدة مسبقًا، هذه أحد الفروق الهامة بين خطبة مؤسسات الدولة (المعلبة) وخطبة ما دونها".

واعتذر الناشط السياسي شادي الغزالي حرب، عما وصفه بالتقصير تجاه الشعب الفلسطيني، قائلاً: "تحية للأبطال الفلسطينيين الذين استجابوا لنداء الأقصى، اعذروا تقصيرنا، سنلحق بكم يومًا".

وجاء في تغريدة عبر حساب حركة شباب 6 إبريل: "لأجلك يا مدينة الصلاة نصلي، القدس، المسجد الأقصى".

مشاهير العالم العربي يتضامنون مع الشعب الفلسطيني

بخلاف مصر، أعلن عدد من مشاهير العالم العربي تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، فقال سعود الشريم، إمام الحرم المكي: "البَرَكة التي وهبها الله المسجد الأقصى وما حوله بركة دائمة لن يستطيع نزعها منه من لا يملك هبتها أصلاً (...إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله)".

ودعا الكاتب السعودي خالد المهاوش إلى نصرة المسجد الأقصى، معلقًا: "اللهم كُن لإخواننا ناصراً ومعيناً، اللهم حرر المسجد الأقصى من قبضة اليهود".

كما طالب علي القره داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بضرورة نصرة المسجد الأقصى، قائلاً: "يقف المقدسيون اليوم على بابٍ من أبواب الرباط والجهاد والصمود والتضحية، انصروهم بكل ما تستطيعون، كلٌ حسب طاقته ووسعه".

ورأى السياسي الفلسطيني نضال السبع، أن جرائم الكيان الصهيوني، أعادت القضية الفلسطينية إلى واجهة الأحداث، حيث قال: "بعد أن طوى الربيع العربي، فلسطين وجعلها خبرًا ثانويًا للإعلام، جاء نتنياهو ليشعل عود ثقاب في المسجد الأقصى ويعيد القضية إلى واجهة الأحداث".

نشطاء ينتفضون

وتفاعل أيضًا الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مع هاشتاج "جمعة الأقصى"، منددين بجرائم الاحتلال الإسرائيلي تجاه المسجد الأقصى.

وأصيب 13 فلسطينيًا بجراح في صدامات مع الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس، حسبما أفاد متحدث باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، وتلقى 10 من المصابين إسعافات أولية في الموقع بينما نقل ثلاثة إلى مستشفى ميداني في مقر الهلال الأحمر في القدس الشرقية.

 

 كما اقتحمت قوات الجيش الإسرائيلي الشارع المؤدي إلى مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس، وشرعت بإطلاق أعيرة الرصاص لتفريق حشود المصلين الفلسطينين قبل بدء صلاة الظهر في "جمعة النفير" الفلسطينية.

 

ومن ناحية أخرى رفض مسؤولون إسرائيليون إزالة البوابات الإلكترونية المثيرة للجدل التي تم تركبيها مؤخرًا للدخول إلى المسجد الأقصى في مدينة القدس.

 

ووضعت أجهزة لكشف الآلات المعدنية عند مداخل المسجد الاقصى، كما أن كاميرات المراقبة ستوضع في الخارج وتوجه إلى الداخل.

 

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخول الفلسطينيين الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة اليوم في محاولة لتجنب الاشتباكات، كما منعت دخول الحافلات المكتظة بالمصلين المسلمين إلى القدس القادمين من إسرائيل ومن الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

يذكر أنه تم تركيب بوابات إلكترونية لتعزيز الإجراءات الأمنية في أعقاب هجوم مميت أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين، وأثارت القيود الأمنية التي فرضتها إسرائيل غضب الفلسطينيين إذ حدثت اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية خلال الليل أدت إلى جرح 22 شخصًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان