رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الأحد 23 يوليو 2017 م | 28 شوال 1438 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"الراقص مع الكلاب" يعود بخيبة أمل للشارع.. ونشطاء: وعود أبو هشيمة "شو إعلامي"

الراقص مع الكلاب يعود بخيبة أمل للشارع.. ونشطاء: وعود أبو هشيمة شو إعلامي

سوشيال ميديا

الراقص مع الكلاب

"الراقص مع الكلاب" يعود بخيبة أمل للشارع.. ونشطاء: وعود أبو هشيمة "شو إعلامي"

مصطفى محمود 15 يوليو 2017 15:11

نشرت مدونة تُدعى "داليا عطية"، صورة ترصد عودة الطفل عبدالرحمن، المعروف إعلاميًا بـ "الراقص مع الكلاب"، إلى الشارع مرة أخرى، بعد إعلان رجل الأعمال، أحمد أبو هشيمة تكفله برعايته.

 

قالت داليا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "رسالة إلي رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، عبدالرحمن في الشارع بيدور عليك علشان ترجعله الكلاب بتوعه وتسلمه الشغل اللي وعدته بيه".

 

وتابعت: "بمنتهي الصدفة العجيبة قابلت الطفل عبدالرحمن امبارح في وسط البلد واندهشت إنه في الشارع بعد ماكل صحف ومواقع مصر كتبت عنه وبعد ما القنوات استضافته وبعد ما مؤسسة اليوم السابع اكتشفت قصته وأعلنت تبنيها لحالته وبعد مارجل الأعمال الشهير أحمد أبوهشيمة تطوع برعايته ماديًا وعلميًا".

 

وأضافت: "عبدالرحمن كان ليه قصة إنسانية هزت مصر كلها وبقى مشهور بـ "الراقص مع الكلاب"، الطفل ده حياته كلها في الشارع مع كام كلب بيحبهم جدًا وبيشوف فيهم حنية أهله اللي افتقدها لدرجة إنه لما بياكل بيشارك الكلاب من أكله وهما بصراحه عندهم وفاء للطفل لدرجة إنه قال أنا شفت في الكلاب خوفهم عليا اللي مشوفتوش من أهلي".

وواصلت: "خلاصة الكلام إن الولد بعد الضجة الإعلامية اللي حصلت حواليه ومؤسسات وجمعيات ورجال أعمال اتأثروا بقصته وأعلنوا تطوعهم بمساعدته إلا إنه لسة في الشارع، والمفاجأة بالنسبالي إني لما شوفته قولتله انت مش المفروض مع أبوهشيمة، أو على الأقل هو متكفل بيك زي ماسمعنا عنك، رد عليا وقاللي هو فين، أنا أصلاَ بدور عليه ولو تعرفي توديني عنده وديني قولتله عاوز منه إيه قاللي عاوزه يرجعلي الكلاب بتاعتي اللي خدوها مني ويوديني للراجل اللي قاللي إنه هيشوفلي شغل".

 

واختتمت: "امبارح كان خط سيري لمدينة الإنتاج وفجأة اتغير لوسط البلد لسبب ما ولما قابلت الولد ده عرفت إن في حكمة من التغيير اللي حصل، الولد موجود في ميدان طلعت حرب، ياريت رسالته توصل لأصحابها وأنا مسئولة عن كل حرف كتبته على فكرة".

وشن رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، هجومًا حادًا على رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، واصفين إياه بأنه كان يسعى لـ "الشو الإعلامي" فقط.

وبدأت القصة عندما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في شهر مارس الماضي، قصة لفتى يدعى عبد الرحمن، وعرف إعلاميًا بـ "الراقص مع الكلاب"، حيث قضى سنوات في الشوارع منتزعة منه طفولته بعدما تركه والده، ليهرب من المعاملة السيئة من زوجة الأب.

 

وبعد ذلك نشر رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، العديد من الصور له مع الطفل عبد الرحمن المعروف إعلاميًا بـ "الراقص مع الكلاب".

 

وقال في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الطفل عبد الرحمن، قصة هزتنا كلنا وياريت تكون دافع لينا نركز في حل مشاكل خطيرة بمجتمعنا، أخطرها هو إهدار فرصة لشباب ممكن يكونوا ثروة تفيد بلدنا لو اتوفرت لهم حياة مناسبة، الراقص مع الكلاب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان