رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

جمهور "هنيدي" يضع سيناريو الجزء الثاني من "صعيدي في الجامعة الأمريكية"

جمهور هنيدي يضع سيناريو الجزء الثاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية

سوشيال ميديا

مشهد من فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"

جمهور "هنيدي" يضع سيناريو الجزء الثاني من "صعيدي في الجامعة الأمريكية"

مصطفى محمود 15 يوليو 2017 11:44

طرح الفنان محمد هنيدي، تساؤلاً لجمهوره، عن توقعاتهم لأحداث الجزء الثاني من فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، حال الموافقة على تصويره.

 

وتساءل هنيدي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلاً: "لو عملنا جزء تاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية، تفتكروا أحداثه تبقى إزاي؟".

وقال مدون يُدعى "محمد": "هتبقي كبرت وابنك هيخش الجامعة الأمريكيه اللي هو انت برضو هتكون طالع بشخصيتين، ودور بقى الأحداث مع العصر الجديد، مشكلة الإرهاب والمخدرات وإدمان الفيس في إطار كوميدي".

وتابعت "أمل عبد الحافظ": "تفتكر لو عملت جزء تاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية، هتقدر حتى تلمس علم إسرائيل في أي مشهد في الفيلم مش تحرقه".

وأضاف "محمد شامل": "بعد مرور ٢٠ سنة وخلف الدهشوري أصبح دكتور في الجامعة الأمريكية، وعلاقته بالطلبة الشباب وصراعات بعد ثورة يناير و٣٠ يونيو، طبعًا مع المحاولة على الحفاظ على القوام الرئيسي من أبطال عام ١٩٩٨ بقدر الإمكان".

وسخر "إسلام خليفة"، قائلاً: "أول مشهد بقى ندخل زوووم كدة على صنية البطاطس اللي الحجة عملتها وماتكلتش، وزمان اللحمة باظت وندخل أغنيه انت واد خلاصة لاصة، ونجيب الكاميرا عليك، وعييش بعد كده بقى".

وذكرت "ضحى الشامي": "اعتقد إن انت هتبقى دكتور في الجامعة دي وبتحاول تقرب من الجيل بتاعنا، وانت مش عارف تتاقلم مع الشباب ده ومصطلحتنا، وإننا مش بنذاكر كثير، وقاعدين على طول على social media، وبنستخدمها كثير في الغلط على عكس الأجانب اللي كثير منهم بيستخدموها صح، ومنى زكي مراتك وشـ علشان أنا بموت فيها ومخلف بنات مجننيك برضو، هتبقى حلوة والله".

وأردف "مؤمن محمود": "بلاش ربطه بالتكنولوجيا، لأني متخيل هيتعدل بعد ما بقى عندك فيسبوك، وتطورت العلاقات، وابنك إزاي يصاحب واحدة في الجامعة بكل سهولة، وانت تفتكر أيام زمان البائسة ونقعد نهري في تصارع الأجيال ده، انت تكمله في نفس الزمن".

واستطرد "وائل أحمد": "غادة عادل هتبقى مطلقة، وانت هتكون اتجوزت منى ذكي وشوية مقالب بقا ما بين الاتنين، وهنيدي اللي هيتبهدل في النص، والسقا يظهر كضيف شرف هو طارق لطفي بعد ما اشتغلوا سياسين كبار، ويرجعوا يفتكروا أيام زمان، وحبة مواقف طريفة، ويا سلام لو كان في الصعيد واللهجة الصعيدية هتبقى حاجة أوف بقا".

وروت "نورا نور": "هتبقى دكتور في الجامعة الأمريكية، وأصحابك الدكاترة شايفين إن ما ينفعش تبقى موجود معاهم ومش لايق ع الكلية، ومن هنا يبقى الصراع بقى، وياريت لو مش كل طاقم العمل هيبقى موجود يظهروا كضيوف شرف مع الاحتفاظ بشخصيتهم من غير ما يتبدلو بممثلين تانيين".

وفيلم صعيدى في الجامعة الأمريكية، بطولة محمد هنيدي ومنى زكي وأحمد السقا وطارق لطفي وغادة عادل من إنتاج مدحت العدل وإخراج سعيد حامد.

 

ومن ناحية أخرى شارك هنيدي في موسم عيد الفطر الماضي، بفيلمه الجديد «عنترة ابن ابن ابن ابن شداد»، والذي تم طرحه في دور العرض بالتزامن مع عيد الفطر.

 

وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي اجتماعي، ويشارك محمد هنيدى في بطولة الفيلم باسم سمرة ولطفي لبيب وخالد سرحان ودرة و علاء مرسي ومن تأليف أيمن بهجت قمر وإنتاج يوسف الطاهر وإخراج شريف إسماعيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان