رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خالد يوسف: لن نصطف مع الإخوان مهما اختلفنا مع النظام الحاكم

خالد يوسف: لن نصطف مع الإخوان مهما اختلفنا مع النظام الحاكم

سوشيال ميديا

خالد يوسف

خالد يوسف: لن نصطف مع الإخوان مهما اختلفنا مع النظام الحاكم

صبري الخولي 27 يونيو 2017 21:59

أكد خالد يوسف، عضو  تكتل 25-30 البرلماني، أنه مهما حدث من اختلافات في الرأى بما فيها أهم القضايا المصيرية بينه وبين النظام القائم في مصر لن يصطف مع جماعة الاخوان المسلمين التي وصفها بـ«الإرهابية».

 

وقال يوسف في بيان نشره منذ قليل عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «مهما حدث من اختلافات في الرأى بما فيها أهم القضايا المصيرية بيننا وبين النظام الحاكم لن نصطف مع جماعة الاخوان الإرهابية في صف واحد ولن نكون خنجر يستخدمه أعداء دولتنا والمشتاقين لسقوطها».


وأوضح: «أقول ذلك بمناسبة إستغلال كتائب الإخوان الإلكترونية لهذا الخلاف وتأليف تصريحات علي لساني لم أقلها وأهيب بمن يروج لهذه التصريحات أن يتحلي بالدقة ولا ينقل عني مالم أقله».


وأضاف: «نعم اختلفت في قضية تيران وصنافير ومازلت أؤمن أنها مصرية لأنهم لم يقدموا لنا دليلا واحدا نقتنع به يغير من يقيننا، وطالبنا كل السلطات أن يتركونا في البرلمان لمعتقداتنا مادمنا نحن الأقلية ولكن الأهم منا هو الشعب المصري صاحب السيادة وعليهم أن يتوجهوا له ويقنعوه قبل أي إجراءات لتسليم الجزيرتين والأمر ليس بيد أحد غيره ولكنهم لم يبذلوا جهد في ذلك وتركوا الشعب كأن الأمر لا يخصه وكأن الشعب أنتخبنا رئيسا ونوابا كي نكون بدلاء عنه وليس وكلاء له ومازلت أدعوهم إقنعوا الشعب».

 

وتابع: « ضعوا الشعب في المعادلة كطرف أصيل وصاحب الحق الأصلي لأنه بدون ذلك فالعواقب كارثية وإن طال الزمن، فلا يمكن لأمة أن تسير بخطى ثابتة نحو المستقبل وأغلبية شعبها أو قطاع كبير مسكون بهذه الهواجس حتى لو أنزلتك على رؤوسه كنوز الدنيا وإذا فشلتم في إقناعه لا تسلموها فهو أمر جد خطير وأبحثوا عن أي مخرج أخر أقل كلفة من أن ينام المصريين مسكونين بالهواجس والأسئلة».

 
وختم النائب البرلماني بيانه قائلًا: «فالأمم لاتبني -كما الإنسان - دون طمأنينة أن للبيت رب وللطفل أب يحافظ ويحمي ويصون..اللهم إني أبلغتهم في السر وفي العلن وربي على ما أقول شهيد..ستظل #تيران_وصنافير_مصرية».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان