رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

استنكار واسع على السوشيال ميديا بعد حبس نائل حسن بتهمة «الإساءة للرئيس»

استنكار واسع على السوشيال ميديا بعد حبس نائل حسن بتهمة «الإساءة للرئيس»

سوشيال ميديا

نائل حسن

استنكار واسع على السوشيال ميديا بعد حبس نائل حسن بتهمة «الإساءة للرئيس»

طارق عزام 22 أبريل 2017 00:18

أفادت الناشطة السياسية، ماهينور المصري، مساء اليوم، إن النيابة قررت تجديد حبس نائل حسن، عضو حزب الدستور، 15 يومًا، بعد أن أُلقي القبض عليه، أمس الخميس، في الإسكندرية.

 

وتم توجيه عدة تهم لنائل حسن بينها الإساءة لشخص رئيس الجمهورية عن طريق الإنترنت، والانضمام لجماعة مؤسسة على خلاف أحكام القانون، والاشتراك مع مجموعة لإثارة الرأي العام وعرفة مؤسسات الدولة وإسقاط النظام.

 

وفي هذا السياق ندد عدد بارز من السياسيين والحقوقيين بواقعة القبض على نائل حسن، وناشدوا بالإفراج عنه في أقرب وقت ممكن، مستنكرين تصدي الدولة لبعض الأراء المعارضة لسياساتها.

 

حزب الدستور

 

سرعان ما نشر الحزب بيانًا يرد فيه على القبض على واحد من أعضاءه، وذكر فيه: «حزب الدستور يدين و يستنكر القبض على الزميل نائل حسن في إطار حملة الاستهداف المستمرة لكل النشطاء السياسين أصحاب الآراء المعارضة، و التنكيل بهم بتهم غير منطقية و ملفقة في أغلبها، وتتعلق بممارسة أبسط الحقوق المتعلقة بحرية الرأي و التعبير على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي يبدو أن هناك توجه رسمي واضح للتضييق على مستخدميها في مصر. ويلفت الانتباه أن محضر القبض على الزميل نائل حسن مذكور فيه أنه تم إلقاء القبض عليه أثناء توزيعه منشورات في الشارع، بينما عملية القبض عليه تمت في منزله».

 

 

علاء الأسواني

 

رأى الأديب المصري، علاء الأسواني، أنه على الأمن الاهتمام بمواجهة الإرهاب بدلًا من حبس النشطاء.

 

وكتب «الأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر»: «نائل حسن شاب سكندري اعتقلوه من بيته ولفقوا له قضيةتوزيع منشورات تسيء للرئيس.. بدلا من هذا العبث لو اهتم الأمن بالإرهاب لما تم تفجير الكنائس».

 

 

إسراء عبدالفتاح

 

استنكرت الناشطة السياسية، إسراء عبدالفتاح، واقعة القبض على نائل، وكتبت عبر حسابها الشخصي على موقع «فيس بوك»: «تأميم مصر».

 

 

رضوى مدحت

 

كتبت الناشطة السياسية، رضوى مدحت، عبر حسابها الشخصي على موقع «تويتر»: «نائل حسن اتقبض عليه وبيتحقق معاه بقانون الإرهاب.. عرفتو بقى الدولة بتحارب مين و بتعمل قوانين لمين».

 

 

وليد الشيخ

 

ربط الكاتب الصحفي، وليد الشيخ، بين استقبال دونالد ترامب لآية حجازي بالولايات المتحدة، والقبض على الناشط السياسي، نائل حسن.

 

وكتب «الشيخ» عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر»: «ترامب بعت  دينا باول لنقل آية حجازي وجوزها بطائرة عسكرية لأمريكا فالبوليس السياسي اعتقل نائل حسن بتهمة توزيع منشورات ضد جلالة الملك».

 

 

ماهينور المصري

 

أشادت الناشطة السياسية، ماهينور المصري، بشخص نائل، وكتبت عبر حسابها الشخصي على موقع «تويتر»: «نائل حسن أخد 15 يوم و عرضه حيبقى يوم 3 مايو.. نائل من أنضف وأجدع البني آدمين اللي ممكن حد يعرفهم».

 

 

أحمد حاكس

 

كتب الناشط السياسي، أحمد حاكس، عبر حسابه الشخصي على موقع «تويتر»: «نائل حسن كل ما يتطلبه الطغيان للوجود هو بقاء ذوي الضمير الحي صامتين».

 

 

جينا محمد

 

طالبت الناشطة السياسية، جينا محمد، بحرية نائل حسن، وكتبت عبر حسابها الشخصي على موقع «فيس بوك»: «نائل حسن زميلنا اتقبض عليه من بيته واتلفقتله التهم دي.. كل ده لأنه بيكتب رأيه في الفيس بوك.. النظام بيخرسنا علشان محدش يفضح بلاويه.. النظام بكل قوته وجبروته بيهزه كلمة».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان