رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فاطمة ناعوت عن اختفاء فتاة قبطية باﻷقصر: دولة القانون "غائبة"

فاطمة ناعوت عن اختفاء فتاة قبطية باﻷقصر: دولة القانون غائبة

سوشيال ميديا

الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت

فاطمة ناعوت عن اختفاء فتاة قبطية باﻷقصر: دولة القانون "غائبة"

معتز عباس 26 مارس 2017 08:19

علقت الكاتبة الصحفية، فاطمة ناعوت، على خبر اختفاء فتاة قبطية، في قرية "العديسات قبلي، بمحافظة الأقصر، بعد اعتناقها الإسلام، واختفائها، مما أدى لنشوف اشتباكات بين عدد من اﻷهالي، وأسرة الفتاة.
 

وقالت في تدوينة مطوله، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "ما يحدث الآن في الأقصر هو صورة ناصعة لغياب دولة القانون والمدنية عن مصر، سواء أرادت البنت المسيحية أن تعتنق الإسلام كما زعم ذوو اللحى، أو لم تُرِد كما يؤكد أهلُها وتؤكد الفتاة، فليس هناك مبرر فوق الأرض يُجيز لأحد أن يقتحم أو يُحاصر بيت أحد إلا في مجتمع اللادولة”.

وأضافت: "هناك جهات أمنية عليها حماية الفتاة من بطش أهلها، إن وُجِد، مثلما عليها الآن حمايتها من بطش البلطجية الذي وُجِد ورأيناه بعيوننا في تلك التظاهرة العجيبة التي لا تحدث إلا في المجتمعات الهمجية”.
وأكدن: "ما يحدث الآن في الأقصر هو بلطجة سافرة لاتليق بدولة مدنية تصبو لمقعد على خارطة التحضر. بلطجة سافرة فاجرة وصلت حدَّ اقتحام بيوت الآمنين وتهديدهم نهارًا جهارًا وترويع العجائز والأطفال، ثم التعدّي الهمجي على رجال الأمن وإصابة أفراد منه بإصابات خطيرة”.

وأوضحت: "إن انتهى هذا الحادث بجلسة "بلطجة عرفية"، مما تسمّونها "جلسة صلح عرفية"، من دون محاكمة للبلطجية الإرهابيين كما هو معتاد، وكما يحاول أن يفعل مدير الأمن الآن بأن تمثُل الفتاةُ المسيحية أمام شيوخ القبيلة ذوي اللحى والنظرات العدائية، حتى يُرهبوا تلك الطفلة بذقونهم الشعثاء وسبّاباتهم المُشهرَة في وجهها الصغير الذي لم يُكمل الثامنة عشرة، فكأنما الدولة تكافئ البلطجيَّ بقُبلة على خده”.

ووجهت رسالة إلى السلفيين، قائله: "إن رأيتم في إشهار فتاة، أو ألف فتاة، أو مليون فتى وفتاة، إسلامهم وإسلامهن، إن رأيتم في ذلك نُصرةً للإسلام، فأنتم مساكين تعساء تُظهرون خواءكم وفقر أدمغتكم، وتسيئون للدين وتزدرونه على نحو مُخجل مزرٍ وكأنما تقولون للعالم بألسنكم المريضة، الإسلام دين ضعيف يحتاج من يؤاذره باعتناقه، دين كسيح يحتاج عكازات تسنده بأن ينضم إليه شخص أو ألف شخص، فهل هذا ما تودون قوله للعالمين، وهل يقبل الله ذلك؟، أنا أرميكم بتهمة ازدراء الإسلام التي ترموننا بها ليل نهار زورًا وبهتانًا فيما أنتم المزدرون المسيئون لأنفسكم ولنا ولمصر وللإسلام".
 

وأختتمت: "أين أنتِ يا دولة القانون؟، لماذا سيفك حاد مشهر في وجه ذوي الأقلام، رحيم في غمده أمام ذوي السنج والبلط والسيوف؟".

 

السلفيين

 

وقال مصدر أمنى، إن الأجهزة الأمنية بمحافظة الأقصر تكثف مجهوداتها، وذلك لكشف غموض اختفاء فتاة  بنجع المهيدات بقرية العديسات قبلي بمدينة الطود جنوب بمديرية أمن الأقصر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان