رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

متحدث "نتنياهو" يستشهد بالسعودية ومصر بعد إقرار "منع اﻷذان"

متحدث نتنياهو يستشهد بالسعودية ومصر بعد إقرار منع اﻷذان

سوشيال ميديا

أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي

متحدث "نتنياهو" يستشهد بالسعودية ومصر بعد إقرار "منع اﻷذان"

معتز عباس 10 مارس 2017 01:55

استشهد أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بدولتي مصر والسعودية، وعدة دول إسلامية، تفرض قيود صارمة على استخدام مكبرات الصوت في المساجد.
 

وقال في تدوينة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الكثير من وسائل الإعلام العربية تطرقت أمس واليوم إلى قيام الكنيست بإقرار قانون بالقراءة التمهيدية يحظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد خلال ساعات الليل، كعادتها شوهت وسائل الإعلام العربية هذا الخبر وادعت كذبا أن القانون "يمنع رفع الأذان" رغم أن القانون يسمح باستخدام مكبرات الصوت في المساجد من أجل إطلاق الأذان خلال ساعات اليوم والمساء".

 

وأوضح: "إستخدام مكبرات الصوت يسبب ضجة كبيرة وأذى بيئيا, خاصة خلال ساعات الفجر كما تعلمون جيدًا، عشرات الألوف من المواطنين المسلمين اشتكوا من هذه الضجة وطالبوا الحكومة بتوفير حل لمعانتهم".

 

وأضاف: "هذا القانون لا يحظر رفع الأذان ولا يمس بحرية العبادة في إسرائيل، العكس هو الصحيح لأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تحترم وتصون حرية الصلاة لأبناء جميع الأديان".

 

وتابع: "من يزعم أن القانون يسيء للإسلام ويمس بحرية العبادة، يسعى إلى تحويل هذه القضية المتعلقة بحماية البيئة إلى قضية سياسية ودينية جديدة بهدف إثارة المشاكل والعنف".

 

وأكد: "دول عربية كثيرة وعلى رأسها السعودية ومصر ودول إسلامية كبيرة مثل إندونيسيا تفرض قيودًا صارمة على استخدام مكبرات الصوت في المساجد"، متساءلًا: "هل نفس القانون الذي يطبق في تلك الدول العربية والإسلامية يسيء أيضا للإسلام وللمسلمين؟، كفى نفاقًا وكذبًا".

 

الاساءة للاسلام

 

وأقر الكنيست الإسرائيلى، اول أمس الأربعاء، فى القراءة التمهيدية الأولى، قانون "منع الأذان" فى القدس.

 

ويحظر بموجب قانون "منع الأذان" استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان فى ساعات الصباح الباكر بمساجد القدس، وداخل أراضى 48 المحتلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان