رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

راندا البحيري تروي أزمتها مع الخطوط الجوية الإماراتية

راندا البحيري تروي أزمتها مع الخطوط الجوية الإماراتية

سوشيال ميديا

راندا البحيري

راندا البحيري تروي أزمتها مع الخطوط الجوية الإماراتية

محمد الوكيل 09 مارس 2017 16:17

روت الفنانة راندا البحيري أزمتها مع الخطوط الجوية الإماراتية، خلال توجهها إلى الإمارات يوم 5 فبراير الماضي.

 

وقالت عبر حسابها على موقع الصور الشهير "انستجرام": "للأسف،، مكنتش عايزة اتكلم عن الموضوع ده خالص، بس اضطروني لكدا، أنا محبتش في حياتي كلها خطوط جوية أد ما حبيت الإماراتية، هي أحسن خطوط جوية أنا ركبت عليها".

 

وتابعت: "لكن للأسف يوم ١٥ فبراير حصل معايا موقف سخيف جدًا مكنتش اتخيل إنه يحصل هناك أبدًا، الكراسي كانت بايظه بتاعت الطيارة، الكهربا فيها تهنيجة كدا معلقة تمامًا، فكانت الكراسي بتتحرك لوحدها فجأة، وتفتح فجأة وتقفل مع نفسها لدرجة إن الرجل اللي قاعد في الصف اللي قدامي الكرسي لما اتحرك كتير وعلق دخل في القميص بتاعه وحزام الأمان".

 

وأضافت: "أما الكرسي بتاعي من كتر ما علق بقى بيوقع حاجاتي على الأرض ومنها وقع الآي باد جنب الكرسي، والكرسي راح بالع الآي باد بين لإيد الكرسي وبين الكرسي نفسه، والآي باد اتكسر زي ما انتوا شايفين كده، لما اتكسر الآي باد جنب الكرسي مكنش ينفع حد يطلعه علشان ممكن البطارية تتفاعل مع الكرسي والكهربا ويحصل حريقة، وده اللي أكدوه وبيوقلوا إنه حصل قبل كده معاهم، وبسبب الموضوع ده أنا قعدت طول الرحله على الأرض".

 

وواصلت: "أربع ساعات في طيارة على الأرض، أيوه على الأرض جنب المكان اللي بنحط فيه رجلينا ده، أنا دفعت ٣ تذاكر غاليين جدًا، علشان في الآخر أسيب أهلي واقعد على الأرض وفي الطيارة، لأنا دلوقتي عايزاكم تكونوا شاهد على اللي حصل وتقولوا رأيكم، لما كراسي الطيارة كلها تكون معلقه والكهربا مش شغالة صح، و كل شوية النور يقطع ويرجع ابقى لأنا اللي مسئوله عن أغراضي الشخصية؟".

 

وأردفت: "ولما الكرسي يتحرك لوحده ويبلع حزام الأمان بتاع الرجل اللي معرفهوش اللي قاعد قدامي ويبلع آي بادي ابقى أنا برضه اللي مسئولة عن سلامة أغراضي الشخصية، ده غير إنهم أصلاً اعتذرولي وقالولي هنصلحه أو هنشوف نقدر نعمل إيه بس انتي انزلي من الطيارة".

 

واختتمت: "نزلت وبعدها بيبعتولي إيميلات كلها بتقول مالناش دعوة انتي اللي المفروض تحمي الحاجات اللي معاكي، ده غير إني قبل ما انزل جالي رجل مش محترم بالمرة زعقلي، أه زعقلي والله، مع إني كنت بتكلم بمنتهى الهدوء وقالي كده مش هينفع اتفضلي انزلي من الطيارة، وابقي ابعتي ميل للشركة، قولتله المهندس لسة شغال وبيطلع الآي باد من الكرسي يعني، حاجة أخيرة لاحظتها إن الأجانب كلهم كانوا محترمين معايا بغض النظر عن إنهم مجابوش حقي والعربي الوحيد اللي موجود هو اللي اتخانق معايا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان