رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

إكرام يوسف تروي تفاصيل آخر زياراتها لطاهر البرنبالي.. ومظاهر تضحية زوجته

إكرام يوسف تروي تفاصيل آخر زياراتها لطاهر البرنبالي.. ومظاهر تضحية زوجته

سوشيال ميديا

الشاعر الراحل طاهر البرنبالي

إكرام يوسف تروي تفاصيل آخر زياراتها لطاهر البرنبالي.. ومظاهر تضحية زوجته

طارق عزام 03 مارس 2017 18:41

روت الكاتبة المصرية، إكرام يوسف، تفاصيل آخر زياراتها للشاعر الراحل، طاهر البرنبالي، و التضحية التي قدمتها "نبوية" زوجته لآجله.

 

وكتبت إكرام تدوينة طويلة عبر حسابها الشخصي على موقع "فيس بوك"، جاء نصها كالآتي:

 

ليلة راس السنة ٢٠٠٣.. كان طاهر حيعمل عملية زرع فص من الكبد تاني يوم.. زوجته نبوية الجميلة العظيمة الرائعة هي المتبرعة!! أصرت تتبرع له، وقالت بعدها "كنت باحاول أنقذ أسرة مكونة من أربع أفراد"!! كان عندهم نسرين (٣سنوات) وخالد (سنة) .. وكنا ـ احنا اصحابهم ـ مرعوبين؛ الأب والأم حيدخلوا أوضة العمليات (١٣ ساعة) سايبين الطفلين عند أهل الأم اللي ما يعرفوش ان بنتهم حتعمل عملية، وتتبرع لزوجها بفص من كبدها!! قالت لهم ياخدوا بالهم من الطفلين عشان طاهر لقى متبرع، وحيعمل العملية وحتكون مشغولة معاه، وماحدش ييجي يزور عشان الزيارة ممنوعة!! (ربنا يصبر نبوية ويعينها ويبارك في اولادها..قطعة منها ـ حرفيا ـ اندفنت النهارده مع طاهر.. قطعة من كبدها)!!


ليلة العملية، رحت واخدالهم بالونات ووشوش بابا نويل علقتها على جدران الأوضة.. وقعدت اهزر مع نبوية واقول لها "انتي حتديله حتة فص صغير قد كدهو، لما تقومي بالسلامة حاعزمك على ييجي نص كيلو كبدة بحاله، عشان ما تقعديش تذلينا وتقولي اديت لصاحبكم كبدتي"!! كنا كلنا ضاغطين على اعصابنا عشان نفضل متماسكين.. لكن طاهر كان متفائل وكله أمل!!

 

خرجت مش شايفة قدامي، وفضلت اركب مايكروباص وانزل منه واركب التاني، لغاية مالقيت نفسي ماشية في الشارع وقدامي محل كوافير.. دخلت.. وقعدت على كرسي.. الكوافير قال لي "طلباتك" لقيتني باقول له زي المنومة "شيله"!! قال لي "حضرتك عايزة تعملي شعرك ايه؟" قلت له "شيييله" قعد يكرر السؤال وهو حاسس ان اللي قدامه شاربة حاجة.. قلت له: "مش طايقاه خالص..شيييله"! شعري كان طويل قوي.. الراجل جاب المساعدة بتاعته، وخلاها فردت دراعها وقعد يقص الشعر بطوله ويفرده على دراعها، وانا باصة عالمراية كأن اللي بيحصل ما يخصنيش!! كنت مرعوبة مع إن طاهر كان مطمن!!.. وواصل بعدها ابداعه واصدر دواوين وكتب أغاني وتترات مسلسلات وفوازير رمضان، وأحيا امسيات وندوات شعرية.. بعد سبع سنين نبوية حملت وجابت له آخر العنقود "شادن".. ونسرين بقت عروسة في أولى ثانوي وخالد بقى في تانية اعدادي..


في أخر زيارة قال لنا "المرة دي المعطيات مختلفة خالص"!! عرفت انه ماشي قريب!! نبوية قالت لي انه كان كويس لغاية من كام شهر والدته اتوفت، فقال لها "دلوقت ما بقيتش خايف على حاجة.. كنت الأول خايف ما تستحملش لو جرالي حاجة.. دلوقت ما بقيتش خايف".. وبعدها بدأت صحته تتدهور، في بلد بتاكل عيالها!

 

 

وتوفي الشاعر طاهر البرنبالي، صباح اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ59 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.

 

وكان البرنبالي تعرض بالأمس لأزمة صحية، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات 6 أكتوبر، بسبب مشاكل  صحية بالكبد؛ ليدخل بعدها إلى العناية المركزة.

 

 

وطاهر محمود حسن البرنبالي شاعر عامية، ولد بمحافظة كفر الشيخ عام 1958م، وحاصل علي بكالوريوس العلوم الطبية والبيطرية بجامعة الزقازيق.

 

وصدر له عدة دواوين شعرية من أبرزها، "طالعين لوش النشيد"، و"طفلة بتحبي تحت سقف الروح"، و"طريق مفتوح ف ليل أعمى"، و"طلعت ربيع دار الفؤاد".

 

وكتب العديد من تترات الأعمال الدرامية  منها، "حياة الجوهرى"،  و"أيام المنيرة"،  و"حروف النصب"، و"الوشم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان