رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خالد داود: استهداف أقباط العريش دليل على فشل اﻷمن في سيناء

خالد داود: استهداف أقباط العريش دليل على فشل اﻷمن في سيناء

سوشيال ميديا

خالد داود رئيس حزب الدستور

خالد داود: استهداف أقباط العريش دليل على فشل اﻷمن في سيناء

معتز عباس 25 فبراير 2017 08:51

أدان خالد داود، رئيس حزب الدستور، استهداف الجماعات المسلحة للأقباط بمدينة العريش، وهروب بعض الأسر القبطية من سيناء إلى الإسماعيلية.

 

وقال في تغريدة عبر صفحته الشخصية بموقع التغريدات القصيرة "تويتر": "الجرائم التي تعرض المصريون المسيحيون في العريش أكبر دليل على فشل السياسة الأمنية المطبقة في سيناء منذ 2013، نريد الحساب وليس العزاء".

 

ولاية سيناء

 

وأعلن العميد تامر محمد محمود الرفاعي، المتحدث العسكري، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك" يوم الأربعاء الماضي، عن مداهمة القوات المسلحة للبؤر الإرهابية وملاحقة العناصر التكفيرية، ومواصلة عناصر الجيش الثالث الميداني إحكام سيطرتها الكاملة بمنطقة جبل الحلال.

 

كذلك نفت الرئاسة المصرية، الخميس الماضي، وجود أي مقترحات ومبادرات بشأن توطين فلسطينيين في سيناء، واصفة هذه الفكرة بأنها غير واقعية وغير مقبولة.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، علاء يوسف، إن "ما تم ترديده مؤخرا عبر وسائل الإعلام بشأن وجود مقترحات لتوطين الأخوة الفلسطينيين في سيناء، هو أمر لم يسبق مناقشته أو طرحه على أي مستوى، من جانب أي مسؤول عربي أو أجنبي، مع الجانب المصري".

 

وذكر موقع "بي بي سي" أمس الجمعة، أن نحو 40 أسرة مسيحية فرّت من مدينة العريش إلى الإسماعيلية، بعدما قتل مسلحون مجهولون 7 مسيحيين، يوم الأربعاء الماضي، في حوادث متفرقة استهدفتهم بشمال سيناء.

 

وقالت مصادر كنسية بالإسماعيلية لـ "بي بي سي" إن الأسر المسيحية وصلت إلى الكنيسة الإنجيلية بالمدينة على مدار اليومين الماضيين، "خوفا على حياتهم بعد استهداف أقباط داخل بيوتهم"، على حد وصف قادة الكنيسة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان