رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جمال عيد معتذرًا لـ خالد داوود: حقك عليا

جمال عيد معتذرًا لـ خالد داوود: حقك عليا

سوشيال ميديا

جمال عيد - خالد داوود

جمال عيد معتذرًا لـ خالد داوود: حقك عليا

غادة بريك 05 ديسمبر 2016 15:03

انتهت المشادة الاكترونية التي وقعت بين الحقوقي جمال عيد، والكاتب الصحفي خالد داوود، المتحدث باسم تحالف التيار الديمقراطي، بالمصالحة بينهما.
 

وقدم "عيد"اعتذاره لـ داوود في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قال فيها: "حقك عليّ يا خالد يا داود.. أنا زودتها شوية امبارح".
مشادة بين عيد وداوود

وبدأت المشادة بعد تدوينة لخالد داوود، قال فيها أن إغلاق مكتبتين من سلسلة "الكرامة" المملوكة لـ جمال عيد، يعود لأسباب أمنية قائلًا: "مرتبط بالإجراءات الأمنية بحق جمال عيد من مصادرة للأموال واعتبار أن المنظمة غير الحكومية التي يديرها لم تحصل على التصاريح".
مشادة بين عيد وداوود

التصريح آثار استياء "عيد" الذي رد بدوره بشكل غاضب قائلًا: "أعرف الأستاذ خالد داوود من 23 سنة ، اعرف من هو ، ويعرف من أنا ، اشتغلنا مع بعض، احنا متابعين بعض على تويتر ، لكن مش علي فيس بوك، رجاء حد من اصدقائه على فيس بوك يقوله ، جمال عيد مش مجال للمزايدة ولا الاستعباط وكسب بونط على حسابه، ألعب براحتك وانت مناضل وصلب وشرس،  بس بعيد عني".

وتابع: "مكتبات الكرامة بعيدة عن تصريحاتك الناضجة المفبركة والناضجة، مش ناقصك، وبكتب هنا لأن الموضوع محتاج اكتر من 140 حرف، فكك مني يا خالد، اعمل نجم بعيد عني،  وانا مش من التيار المدني اللي بتقول انك متحدث باسمه،  انا بتاع حقوق انسان.. لسانه فرقله".
مشادة بين عيد وداوود

مشادة بين عيد وداوود
مشادة بين عيد وداوود
وتم إغلاق مكتبتين من سلسلة الكرامة بطرة ودار السلام، الخميس الماضي، دون إبداء أسباب ثانونية.
 

ومكتبات الكرامة، هي سلسلة من 6 مكتبات عامة أنشأها الحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، بقيمة جائزة "المدافع عن الكرامة الإنسانية" التي حصل عليها في نوفمبر عام 2011 ، حيث قرر إنشاء سلسلة من المكتبات العامة في الأحياء الشعبية والفقيرة، لتقديم خدمات ثقافية وفنية لشباب وأطفال وأهالي هذه الأحياء المحرومة من الخدمات، ولاسيما المكتبات العامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان