رئيس التحرير: عادل صبري 04:13 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ممدوح حمزة: تعويم الجنيه هدفه بيع أراضي مصر بمبالغ رخيصة للأجانب

ممدوح حمزة: تعويم الجنيه هدفه بيع أراضي مصر بمبالغ رخيصة للأجانب

سوشيال ميديا

ممدوح حمزة

ممدوح حمزة: تعويم الجنيه هدفه بيع أراضي مصر بمبالغ رخيصة للأجانب

غادة بريك 11 أكتوبر 2016 12:15

انتقد الخبير الهندسي ممدوح حمزة، تبعات قرار البنك المركزي بـ تعويم الجنيه، على المستوى السياسي والاقتصادي.


وقال حمزة في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "المستفيد من تعويم الجنيه وانهيار سعره هو المستثمرالأجنبي لأن دولاره حيشتري به بدل سهم الشركات التي وضعوها البورصه سهمين وبدل متر الارض مترين".


وتابع: "الحكومه وضعت شركات قطاع عام وبنوك حكوميه في البورصه للحصول علي حصيله دولارات من البيع للاجانب والأجانب منتظرين انهيار اكبر في سعر الجنيه".


وواصل: "الحكومه ترغب في البيع والأجانب منتظرين انخفاض قيمه الجنيه من اجل شراء اكبر اسهم واكبرمساحات ارض باقل الدولارات".


وأضاف: "تعويم الجنيه كان طلب المستثمرين الأمريكان من السيسي عند لقائه بهم في نيويورك كشرط الاستثماري مصر وهذا أيضا شرط الصندوق والبنك الدوليين، بالبلدي مطلب تعويم الجنيه لكي يتم بيع شركات وممتلكات الحكومه وأراضي مصر بالرخيص للأجانب".



واستطرد: "الحل: لا تعويم للجنيه وتضيق الشروط علي الاستيراد والعمل علي عوده السياحه وتأمين تحويلات المصريين بتسليم اهلهم في مصر الدولارات المحوله"، تسخير السياسه والدبلوماسية والبنوك والحكومه لتسهيل إجراءات وفك صعوبات تصديرالسلع وايضا تصدير العماله والكفاءات".


وأردف: "التعايش بسعرين لصرف الجنيه احدهم رسمي لمشتريات الدوله وللمستثمرين الأجانب والآخر سوقي لمن يستورد غير الأساسيات ،الصين تقدمت في ظل سعرين".


وتابع: "من يسمح بتقليل سعر الجنيه امام الدولارعن قيمته الرسمية  الان ٨،٨ فهو يرتكب جريمه في حق ثروات البلد بل يجب تكريث مجهود الدوله لعوده السياحه".

وواصل: "تأمين تحويلالت المصرين في الخارج وتسليم الأهالي في مصر قيمه المبلغ المحول بنفس عمله التحويل وأعاده فتح المصارف".


واختتم: "اهم قرارللحفاظ علي قيمه الجنيه هوإصدار قراربمنع استيرادالسيارات الكامله والمكونات لخطوط التجميع لمده سنتين وتشغيل المصانع معدات راسمالية".

وأكد بنك الاستثمار المصري "برايم"، الأحد، على أن هناك عدد من الإشارات صدرت مؤخراً، تنذر بقرب تعويم الجنيه المصري أمام الدولار.

 

وصرح مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، أنه يتوقع موافقة الصندوق على القرض لمصر بنهاية الشهر الجاري، أو مطلع الشهر المقبل، يليها استلام مصر بعد يومين للشريحة الأولى من القرض والتي تبلغ 2.5 مليار دولار.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان