رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حازم حسني: الدفاع عن خطاب السيسي "هري" إعلامي ولغة الرئيس "مبتذلة"

حازم حسني: الدفاع عن خطاب السيسي هري إعلامي ولغة الرئيس مبتذلة

سوشيال ميديا

حازم حسني

حازم حسني: الدفاع عن خطاب السيسي "هري" إعلامي ولغة الرئيس "مبتذلة"

غادة بريك 30 سبتمبر 2016 09:09

انتقد حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، دفاع بعض الإعلاميين عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد مطالبته الشعب بالتبرع لمصر بـ"الفكة" لتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد.


وقال حسني في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "كالعادة، تحاول فيالق "ملأكة" السيسى و"شيطنة" معارضيه أن تسبغ هالة من المنطق على حديث معبودهم فى خطابه الأخير عن الفكة ! ... يشارك فى هذه الحملة أصحاب أسماء ومواقع إعلامية صارت ملء السمع والبصر ... جوهر الحملة هو التبصرة بأن التبرع بالفكة أسهم فى توفير مصادر تمويل كثير من المشروعات حول العالم، حتى فى الولايات المتحدة نفسها؛ ومن ثم فإن من انتقدوا خطاب السيسى لحديثه عن الفكة هم مجرد متربصين، هوايتهم إشاعة الفحشاء السياسية فى المجتمع دون علم ودون إدراك!".


وتابع: "بعيداً عن لغة العواطف التى تدار بها هذه الحملات التى تخاطب الناس الطيبين، ولاد مصر الحقيقيين، لا أعتقد أن مثل هذه الحملات قد جاءت بجديد على مستوى العلم بأنه توجد فى العالم كله حاجة اسمها "الفكة"، وإن كنت أعتقدها تختفى من حياتنا لأسباب غامضة ... ولا هى جاءت بجديد على مستوى العلم بأن لهذه الفكة دوراً فى تسيير المعاملات فى المجتمع، وهى معاملات يعرف الجميع أنها صارت مرتبكة كل الارتباك فى بلادنا دون أن تفعل مؤسسات الدولة "المسؤولة" شيئاً لضبط هذه المعاملات !".

 

وأضاف: "دور هذه الفكة فى تمويل المشروعات أيضاً يعرفه أى إنسان متحضر زار مؤسسات ثقافية أو اجتماعية تحرص على وضع صندوق زجاجى - مهم جداً أن يكون الصندوق زجاجياً "شفافاً" - فى مكان بارز ليضع فيه الزوار باختيارهم الحر - مهم جداً أن يكون الأمر اختيارياً ولا يصادر الإرادة الحرة للمتبرعين - ما تيسر مما فى جيوبهم من عملات أو أوراق نقدية صغيرة لكنها تساهم فى صيانة المكان أو تدبير بعض احتياجاته".

 

وواصل: "حتى هذه المحطة من العلم فلا جديد تقدمه لنا هذه الحملات السيساوية، لكن الجديد هو هذا التصور المريض الذى يهيئ لأصحابه أن ثمة رئيساً لأى دولة وقف فى يوم من الأيام ليقول لمعاونيه إنه يريد هذه "الفكة" !! فلا هو حق للرئيس أن يفرض التبرع إجباراً على مواطنيه، ولا هو يليق برئيس الدولة أن يأخذها لصندوق معتم بحجة الثقة فى ذمة من يديرون الصندوق، ولا هو يليق بمقام الرئاسة أصلاً أن يقول بلغة مبتذلة : (أنا عايز الفكة دي!)".


واختتم: "القضية إذن ليست فى معرفة دور الفكة فى المجتمع، لكنها فى دور رئيس الدولة الذى يريد تأميم دور الفكة هذا كما وضح فى خطابه الأخير (خطاب الفكة) !! أية مقارنات إذن بين ما يفعله السيسى فى هذا الشأن وبين ما يفعله أقرانه فى الدول المحترمة هى مقارنات "حلمنتيشى"، وأى دروس يتم تقديمها مجاناً للناس الطيبين عن عبقرية القائد الهمام هى مجرد "هرى" إعلامى لن يغير من الواقع شيئاً، ولن يغير من مسارات التاريخ شيئاً، وهو بكل تأكيد لن يثبت الأرض تحت أقدام الرئيس الذى لا يعرف الفرق بين سياسات يضعها رجل الدولة للخروج بدولته من أزمتها وبين تسوية حساباته المؤجلة مع الأولاد اللى كانوا بيخطفوا منه الفكة وهو صغير!".



وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي،  إن هناك تعاملات مالية لـ20 مليون مصري يوميا ولو حصلنا على "الفكة " التي تكون "جنيه أو 90 قرشا" سنحصل على 10 أو 12 مليار جنيه،قائلا:  "لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي .. لتوصيلها لصندوق تحيا مصر".


وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الاثنين الماضي، مشروع "غيط العنب" الذي يقع ضمن خطة تطوير العشوائيات بالإسكندرية.

 

ويقام المشروع على مساحة 12.3 فدان واستغرق تنفيذه عامين، وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.2 مليار جنيه.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان