رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حقوقية تروي وقائع الاعتداء على المتهمين في قضية "سد البلاعات"

حقوقية تروي وقائع الاعتداء على المتهمين في قضية سد البلاعات

سوشيال ميديا

الاعتداء على المعتقلين

حقوقية تروي وقائع الاعتداء على المتهمين في قضية "سد البلاعات"

غادة بريك 30 سبتمبر 2016 08:28

ذكرت سمية عادل، المحامية بمركز عدالة للحقوق والحريات، وقائع الاعتداء على المتهمين في قضية سد المصارف ولابلاعات بالإسكندرية.


وقالت عادل في تدوينة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "احد المعتقليين فى قضيه البلاعات تم القبض على ابنه اثناء زيارته فى المحكمه لابيه واتعملت له قضيه ،والمعتقليين رفضوا يترحلوا من المحكمه لحد ما يطمنوا ع الولد ،والداخليه استدعت قوات خاصه ومكافحه شغب وقفلوا شارع المحكمه عشان يقدروا يتعاملوا مع المعتقليين الرافضين الخروج كونهم حرفيا تنظيم القاعه او تنظيم الدوله".


وتابعت: "تدخلنا للتهدئه والتفاوض انا ويوسف على زميلى ومحمد جامع معاون مباحث المحكمه طلب مننا ننزل للمعتقليين الحجز نقنعهم بالركوب فى عربيه الترحيلات فى مقابل ان محدش يمد ايده ع المعتقليين و ان الولد اللى اتقبض عليه يتعملوا قضيه بسيطه وهى سب وقذف فقط لمخبر، واحنا وافقنا ودخلنا نتفاوض بناء على اتفاقنا مع محمد جامع معاون مباحث المحكمه ودخلنا وبعد دقتيقن اتسحب يوسف زميلى من احمد عطا رئيس مباحث المنشيه مع قولته لنا احنا مش ضعاف احنا هتعرف نتصرف".


وواصلت: " فجأة لاقيت المعتقليين بيتسحلوا حرفيا بيتسحلوا وبيتجروا عشان يركبوا العربيه ،فى ظل صراخى لمحمد جامع اين العهد والوعد اللى وعدتنا اياه ،فى رد بلا شرف ولا رجوله الموضوع خارج عن ارادتى وامشى من هنا عشان متضربيش يا استاذه ومش هعرف اعملك حاجه ساعتها وبالفعل تعدى احدهم ومسك يدى، واستنكرت هل ستلمس جسد امرأه ،نعم وهشيلها وارميها بره ،تجمع حوالى ظباط بعرض الباب رتب هتخش وكر مخدرات عشان تكافحه ،اتجمعوا حولى بغرض اخراجى من الحجز وعدم رؤيه ما يحدث للمعتقلين".


واستطردت: "زميلى يوسف تم الاعتداء عليه بالضرب وامر الظابط عادل جورج بالقبض عليه بعد ان طلب هو ان نتدخل للتفاوض ،اتسحل المعتقليين بكل ما تعنى الكلمه ،رجال فى العقد الاربعين والخمسين يجروا من وحوش ،والله وحوش كاسره بكل ما تعنى الكلمه ،طالما دخلت فى نقاشات مع زملائى انى بأمكانى ترويدهم ولن اكف عن المحاوله ولكن هيهات هيهات ،احد معتقلين صرخ فى وجهوهم بصوره هستريه انا عايز اموت مش عايز اغير ونتيجه لانفعاله القى مغشيا عليه ولم يتوفقوا دفعوه دفع فى العربيه".


واختتمت: "تقدمنا ببلاغ لرئيس نيابه شرق اثبتنا واقغه الاعتداء علينا وبنسبه ا لواقعه سحل المعتقليين رئيس النيابه تعلل انهم امتنعوا عن الركوب فكان هذا التصرف المعقول!".



وتعود أحداث القضية إلى نوفمبر 2015، حيث ألقت وزارة الداخلية القبض على 17 شخصًا بالإسكندرية، بتهمة تنفيذ أعمال عدائية بالبلاد ومنها: إلقاء خلطات اسمنتية في المصارف ومواسير الصرف الصحي، وإتلاف محولات الكهرباء لإحداث أزمات بالمحافظة.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان