رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سالي توما عن قانون بناء الكنائس: دولة طائفية وعنصرية

سالي توما عن قانون بناء الكنائس: دولة طائفية وعنصرية

سوشيال ميديا

سالي توما

سالي توما عن قانون بناء الكنائس: دولة طائفية وعنصرية

عبدالله بدير 28 أغسطس 2016 16:03

استنكرت الناشطة السياسية سالي توما صياغة قانون بناء موحد لدور العبادة.


وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "إذا اجتمع اثنين أو ثلاثة باسمي فأكون في وسطهم ده بيعني إن أي اجتماع باسم المسيح هو كنيسة.. بمعنى إن فيه ناس بتصلي في بيتها متجمعين لو مفيش فرصة تواجد كنيسة كمبنى".


وأضافت: "ده بيحصل في السعودية ساعات وبينتج عنه القبض على المصلين و محاكمتهم بتهمة الصلاة!!! أه والله ولو تواجد معاهم إنجيل مصيبة أكبر كمان".


وتابعت: "طيب ده في السعودية بس لما أمن أسيوط يقبض على جماعة مسيحيين بيصلوا في بيت عشان مفيش كنيسة في قرية ربع سكانها مسيحيين يبقى ايه؟، القرية دي فيها أكتر من 20 جامع و تعدادها 18 الف ربعهم مسيحي. .طيب ايه؟".


وواصت: "هو قانون دور عبادة موحد وإلا نكون بندعم طائفية الدولة.. ماليش فيه لو البابا موافق ولا الـ 3 كنايس ولا مطبلاتية السيسي من الاقباط.. ليا في الحق و الحق بيقول الدولة دي طائفية وطبقية وعنصرية وذكورية وعسكرية و......كفاية!!، أرفض قانون بناء الكنائس".



 

يشار إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية، وصفت مشروع بناء الكنائس بأنه "توافقي"، وسيحل أزمة بناء الكنائس، عقب لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، بوفد كنسي ترأسه "البابا تواضروس الثاني"، وسط اعتراضات من شباب الحركات القبطية، والشخصيات العامة.


وطالبت "تنسيقية المواطنة" خلال مؤتمر عقدته مؤخرًا بأحد فنادق القاهرة، برفض مشروع قانون بناء الكنائس، باعتباره "عائقًا" ضد البناء، بالتوازي مع مطالبة الدولة بإعداد قانون موحد لدور العبادة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان