رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مصطفى النجار لـ الحكومة: نفذوا "بدل العدوى" واحذروا غضب الأطباء

مصطفى النجار لـ الحكومة: نفذوا بدل العدوى واحذروا غضب الأطباء

سوشيال ميديا

مصطفى النجار

مصطفى النجار لـ الحكومة: نفذوا "بدل العدوى" واحذروا غضب الأطباء

غادة بريك 28 أغسطس 2016 15:02

طالب البرلماني السابق مصطفى النجار، بتنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري ببدل عدوى 1000 جنيه للطبيب.


وقال النجار في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الأطباء عملوا حملة لتنفيذ حكم بدل العدوى الصادر لصالح الاطباء البشريين وأطباء الاسنان والصيادلة منذ 28 نوفمبر 2015 ، وهو حكم واجب النفاذ منذ شهور ولكن هناك تجاهل غير مبرر لتنفيذه ..ييجى مجلس الوزراء يقرر يعاقبهم فيطلع قرار أحمق بدون صفة ومخالف للقانون بضم نقابة العلاج الطبيعى الى اتحاد المهن الطبية".


وتابع: "طبعا الزملاء بتوع العلاج الطبيعى مرحب بيهم فى اتحاد المهن الطبية اللى فيه الاطباء البشريين واطباء الاسنان والصيادلة والبيطريين لكن القصة مش بتمشى بالحب خالص ".


وواصل: "اتحاد المهن الطبية ومشروع علاج الاطباء اللى بيستفيد منه اعضاء الاتحاد قايم على الرسوم والمعاشات اللى اعضاء الاتحاد من النقابات دول دفعوها على مدار السنين وتقريبا عشان نقابة العلاج الطبيعى تدخل بشكل سليم وعادل محتاجة تدفع حوالى مليار جنيه لصندوق اتحاد المهن الطبية والا مشروع التأمين الطبى هينهار والاتحاد هيفلس !".


واستطرد: "الحكومة اللى عاملة عبيطة فاهمة داه ، وأى عيل عنده دفتر توفير فى البوسطة يفهم دا، لكن جو المكايدة الرخيص مستمر فى البلد ، مش يسيبوا مشروع تأمين طبى ناجح بيستفيد منه أكثر من نصف مواطن لا لازم يهدوه ! وكمان يبلطجوا وما يدوش الاطباء بدل العدوى اللى صدر بحكم واجب النفاذ".


وأردف: "بينما فى اتجاه أخر عايزين يدفعوا المواطن الغلبان فلوس عشان علاج أصحاب مهنة تانية مفيهاش أى مخاطر طبية والعاملين بيها بياخدوا 3 الاف جنيه بدل عدوى ! بينما الطبيب المسكين اللى بسهولة ممكن يجيله ايدز وفيروس سى وبلاوى كتير مش عارف ياخد ثلث المبلغ اللى حكمت بيه المحكمة ".


واختتم:" وييجى يقولك دولة القانون ! لا دى دولة البلطجة وإهدار القانون، الناس دى فعلا بتولع فى البلد وبتوقع بين أصحاب المهن وبتثير ضغائن، وكل دا هينقلب عليهم عاجلا أم آجلا !، سيبوا الأطباء فى حالهم واحذروا غضبهم ، ونفذوا القانون وادوهم بدل العدوى اللى ما وصلش لبدل عدوى الاسياد ، وبلاش بلطجة، دولة المماليك والطوائف المميزة اللى بترسخوا ليها بتهدم فكرة القانون وبتسقط الدولة، كفاية بلطجة وفشل!".




وأصدرت محكمة القضاء الإداري ببدل عدوى 1000 جنيه للطبيب الصادر في 28 نوفمبر من العام الماضي.

 

وأصبح الحكم واجب النفاذ بعدما رفضت محكمة القضاء الإداري، الاستشكال الذي تقدمت به الحكومة لوقف تنفيذ الحكم.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان