رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسئلة "الموقف المصري" للحكومة بعد بلوغ المساعدات الخارجية 29 مليار دولار

أسئلة الموقف المصري للحكومة بعد بلوغ المساعدات الخارجية 29 مليار دولار

سوشيال ميديا

البنك المركزي

أسئلة "الموقف المصري" للحكومة بعد بلوغ المساعدات الخارجية 29 مليار دولار

مصطفى المغربي 04 أغسطس 2016 14:59

علقت صفحة "الموقف المصري" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على إجمالي قيمة المساعدات المالية التي حصلت عليها مصر منذ ثورة 25 يناير 2011.

 

وذكرت الصفحة: "الجدول اللي قدامنا ده هوا أول وثيقة رسمية مصرية بتقدم حصر لإجمالي المساعدات المالية اللي حصلت عليها مصر منذ ثورة يناير، وده اتقدم ضمن تقرير مهم قدمه البنك المركزي امبارح لمجلس النواب".

 

وتابعت: "إجمالي المساعدات ٢٩ مليار دولار، ٢ مليار بعهد المجلس العسكري، ٩ مليار بفترة الرئيس المعزول مرسي، ١٨ مليار منذ ٣٠ يونيو حتى الآن، الرئيس عبدالفتاح السيسي قال بحواره مع لميس الحديدي وإبراهيم عيسى في مايو ٢٠١٤ بالنص إن دول الخليج ساعدت مصر "مش ب ١٢، ولا ١٥، ولا ٢٠ مليار دولار، باتكلم عن أموال فقط، أكتر من ٢٠ مليار دولار"، نؤكد هنا أنه قال إن كلامه عن الأموال فقط وليس باقي المساعدات".

 

وأضافت: "بالعودة للجدول نجد أن إجمالي اللي قدمته السعودية والكويت والإمارات بعاميّ ٢٠١٣ و ٢٠١٤ هو ١٠ مليار دولار فقط، سؤال بسيط.. كده عندنا نصف الرقم، ١٠ مليار دولار فارق، إزاي ده حصل؟".

 

وأوضحت: "السيناريوهات المحتملة، الأموال دي راحت لجهات أخرى بالدولة غير البنك المركزي المصري، لو كان ده صحيح إيه هيا الجهات دي؟ هل هي الجيش؟ مين اللي بيراقب عليها؟، الأموال دي مصر اتوعدت بيها لكن لم يتم تسلمها، مين وعد؟ ليه لم يُسلم؟، الرئيس عبدالفتاح السيسي مكانش يعرف الرقم الدقيق وبيقول تقدير وخلاص، أو حد قاله معلومة خاطئة، مين هيتحاسب؟".

 

وواصلت: "محتاجين الدولة تجاوب على كل الأسئلة اللي تخص المساعدات الخليجية، اللي مثلت أكبر دفعة تمويل حصلت عليها مصر من سنوات طويلة جداً، وده لإنه بغض النظر عن أي رأي سياسي، الفلوس دي من أموال شعوب عربية شقيقة، ومفروض إنها جاية لصالح الشعب المصري كله، يبقى منطقي نطالب بالشفافية والوضوح خاصة في ظل التخبط الكبير بالأرقام اللي سمعناها".

 

وأردفت: "ونفتكر هنا إن محمد بن راشد حاكم دبي قال في المؤتمر الاقتصادي بمارس ٢٠١٥ إن الإمارات وحدها دعمت مصر بعد ٣٠ يونيو حتى ذلك الوقت بـ ١٤ مليار دولار، بينما بنفس الشهر وزير الاستثمار قال إن إجمالي ما حصلت عليه مصر هو ٢٣ مليار، وواضح إن من أسباب ارتفاع الأرقام دي إنها شاملة كل المساعدات وليست المالية فقط، ومنها المساعدات البترولية اللي وصل حجمها ٦ مليار دولار في مايو ٢٠١٤ حسب تصريح لرئيس الهيئة العامة للبترول وقتها".

 

وتساءلت: "كام بالظبط إجمالي المساعدات الخليجية؟ كام نسبة الأموال ونسبة الوقود ونسبة غيرها من الخدمات؟ كام منح وكام قروض وودائع؟ هل تم استخدام المساعدات دي الاستخدام الأمثل أم لا؟ كم نسبة ما ذهب للمصروفات العادية زي سد العجز وشراء بضائع، وكام نسبة ما ذهب لنفقات استثمارية؟".

 

واختتمت: "احنا بنسأل فقط، مش بنتهم حد بحاجة، لأنه مفيش أي معلومات متاحة أصلاً عشان نقدر نقول أي حاجة سلبية أو إيجابية ، كل المطلوب شفافية وإتاحة معلومات للشعوب".

وأصدر البنك المركزي، تقريرًا يوضح تفاصيل المساعدات الخارجية لمصر منذ ثورة 25 يناير وحتى 2016، والتي وصلت لـ29 مليار دولار.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان