رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

منى مينا: بيزنس التعليم خطر على مهنة الطب

منى مينا: بيزنس التعليم خطر على مهنة الطب

سوشيال ميديا

منى مينا

منى مينا: بيزنس التعليم خطر على مهنة الطب

غادة بريك 04 أغسطس 2016 07:44

حذرت الدكتورة منى مينا، وكيل نقابة الأطباء، طلاب الثانوية العامة من تأثير التعليم الجامعي الخاص عليهم، موضحة أن البعض يستغل الطلاب لتحقيق مكاسب مالية كبيرة.


وقالت مينا في تدوينة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "نصيحة للشباب الحاصلين على الثانوية العامة والمتقدمين للتنسيق حاليًا.. كليات العلوم الصحية والعلوم الطبية المستحدثة في الجامعات الخاصة وبعض الجامعات الحكومية ، تخرج مساعدين ممتازين في مجالات عدة (التحاليل- الأشعة- البصريات- التخدير- أسنان ...الخ) ولكنها لا تخرج أطباء مسموح لهم بالكشف على المرضى وتقرير العلاج وكتابة الروشتة.. وهذا بحكم نص قوانين مزاولة مهنة الطب.. ويمكنكم الإطلاع عليها بأنفسكم سواء قانون مزاولة مهنة الطب أو قانون مزاولة مهنة طب الأسنان".


وتابع: "من يوهم طلبة هذه الكليات بأنهم سيصبحون أطباء في تخصص محدد ، هم أصحاب بزنس الكليات الخاصة التي تدر مكاسب خرافيه بالملايين .. أو الجامعات الحكومية التي أصبحت تفتتح كليات خاصة بداخلها لتنافس البزنس الخاص في مكاسبه الخرافية، والإقبال على هذه الكليات ورفع مصاريفها يزداد ، كلما أوهمت طلبتها أنهم سيصبحون أطباء ، بعد 4 سنوات دراسة ، بينما الطبيب يضطر لدراسة 7 سنوات و بعدها 3-5 سنوات لدراسة التخصص (ماجستير أو زمالة)".


وواصلت: "ولكن البزنس شئ والعلم و الطب شئ أخر.. خريجي هذه الكليات لهم كل الإحترام.. ولكنهم ليسوا أطباء ، لأنهم لم يدرسوا الطب ، ولكنهم درسوا جانبًا من العلوم الطبية ، يؤهلهم لأن يكونوا مساعدين طبيب متميزين في مجال محدد ".


واختتمت: "الخلط الذي تدفع له مصالح البزنس المتخفي خلف هذه الكليات خطير جدًا على قواعد المهنة الحامية لصالح المريض ".


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان