رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حازم حسني: مشروع عصام حجي الرئاسي 2018 خرج قبل أوانه

حازم حسني: مشروع عصام حجي الرئاسي 2018 خرج قبل أوانه

سوشيال ميديا

حازم حسني

حازم حسني: مشروع عصام حجي الرئاسي 2018 خرج قبل أوانه

عبدالله بدير 31 يوليو 2016 21:09

علّق حازم حسني أستاذ العلوم السياسية على إعلان عصام حجي، المستشار العلمي برئاسة الجمهورية سابقًا، إعداد مشروع للترشح كفريق رئاسي لانتخابات 2018.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عن مبادرة الدكتور حجي، انتشر الحديث عما تناوله البعض باعتباره (مبادرة الدكتور عصام حجي) انتشار النار في الهشيم، واعتقد الكثيرون أنه صاحب المبادرة فنسبوها إليه وأخذوا يهاجمونه بسببها، أو بسبب الخلط بينها وبين مداخلات الدكتور حجي بشأن ملفات شائكة كانت تحتاج قدرًا أكبر من الحنكة السياسية".


وأضاف: "أعتقد أنى أعرف عن هذه المبادرة منذ أكثر من شهر مضى، وأغلب ظني أن الدكتور حجي لا ينتسب لهيكلها التنظيمي على أي مستوى من المستويات، وهو أمر يتضح جليَّا من حديث الدكتور حجي نفسه عنها وعن أصحابها".


وتابع: "بل وأعتقد - من واقع معرفتي المتواضعة - أن أصحاب المبادرة لم ينتظموا بعد في أي هيكل تنظيمي أصلًا، وإنما هم مجرد مجموعة شبابية جادة ومثقفة ومحبة لبلادها، تقلقهم غيوم المستقبل، ولديهم مجموعة من الأفكار الطازجة، ويسعون لإفادة بلادهم منها بقدر ما تقبل منهم بلادهم وبقدر ما يقبل منهم مواطنوها هذه الأفكار أو بعضها".


وواصل: "هم يسعون إذن لإثارة النقاش العام وتفعيل المشاركة الشعبية - فى إطار من احترام الدستور والنظام العام - بحيث لا تداهمنا الانتخابات الرئاسية القادمة كما يداهمنا شهر رمضان من كل عام !".


وأكمل: "لا أعرف - والحال هذه - لماذا أعلن الدكتور حجي عن هذه المبادرة التي بدت من حديثه غير مكتملة الملامح، وهو ما يفقدها الكثير من الزخم؛ بل وبدا حديثه عن أصحابها من الشباب وكأنهم جماعة سرية لن تعلن عن نفسها إلا بعد نحو عام ونصف العام؟!".


واستطرد: "مع احترامي للدكتور حجي، ومع احترامي لشجاعته في التعبير عن آرائه التي قد أختلف مع بعضها (وهو مهم) وأتفق معه في أكثرها مما لا يختلف عليه المصريون، إلا أننى أتساءل عما إذا كان هذا الإعلان المبكر عن مبادرة هؤلاء الشباب قد جاء بالاتفاق معهم، أم أنه أعلن عن المبادرة بهذا الشكل المستفز للنظام دون اتفاق مسبق مع أصحابها؟".


وأردف: "والأهم من هذا كله هو التساؤل عما إذا كان ماجاء فى حديثه معبرًا عن آراء يتفق بشأنها شباب المبادرة أم هي تعكس آراءه هو الشخصية دون آراء هذا الشباب، أو هو حديث خلط بين هذا وذاك؟!".


وذكر: "كنت أود أن تطرح عليه محاورته هذه الأسئلة حتي تتضح الحدود بين المواقف السياسية، وحتى لا يتحمل هذا الشباب حاضرًا ومستقبلًا مسؤوليات الدفاع عن وجهة نظر الدكتور حجي لا مجرد مسؤوليات التعبير عن أفكارهم في بيئة سياسية متحفزة !".


وقال: "ربما كان من الواجب أن نشكر الدكتور حجي على إلقائه بعض الآراء في مياه بيئة سياسية كادت تتعفن، حتى وإن كان بعض ما صرح به في حديثه يحتاج لبعض النقاش الموضوعي بعيدًا عن هذا الهجوم البربري الذي تعرض له وتعرضت له مبادرة الشباب التي خرجت إلى الوجود قبل أوانها منسوبة لغير أصحابها !!".



وقال عصام حجي، عالم الفضاء المصري، والمستشار العلمي برئاسة الجمهورية سابقاً، إن عدداً من قوى ثورة يناير وحركات التغيير بمصر، تتجمع حالياً لإعداد مشروع للترشح كفريق رئاسي لانتخابات عام 2018.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان