رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

داليا زيادة لـ نادر بكار: أخبرنا بتفاصيل لقاءك مع وزيرة خارجية إسرائيل

داليا زيادة لـ نادر بكار: أخبرنا بتفاصيل لقاءك مع وزيرة خارجية إسرائيل

سوشيال ميديا

داليا زيادة ـ نادر بكار

داليا زيادة لـ نادر بكار: أخبرنا بتفاصيل لقاءك مع وزيرة خارجية إسرائيل

عبدالله بدير 10 يوليو 2016 18:30

استنكرت داليا زيادة مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة الأخبار المتداولة عن اجتماع نادر بكار القيادي بحزب النور مع السياسية تسيبي ليفني، وزيرة خارجية إسرائيل السابقة.


وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عن لقاء نادر بكار بتسيبي ليفني سرًا في هارفارد!، الخبر ده استوقفني جدًا رغم إن البعض ممكن يراه شيء عادي، لكن هذا لقاء سري تم بين نائب رئيس حزب النور (الذي يسب ويلعن في اليهود ليل نهار) وبين تسيبي ليفني أشهر سياسية في إسرائيل، واللقاء لم يتم في العلن ولكن بشكل سري بناءً على طلب من نادر بكار نفسه".


وأضافت: "أشعر وكأن سيناريو الإخواني سيد قطب ومجهوداته في ترويج الجماعة سياسيًا وفكريًا للغرب تتكرر الآن في صورة نادر بكار ولصالح حزب النور السلفي".


وتابعت: "أنا شخصيًا، لا أستبعد إطلاقًا أن يكون هذا اللقاء حدث، خصوصًا أنني في خلال زياراتي المتكررة لأمريكا الفترة الماضية علمت بأن وجود بكار في أمريكا لا يقتصر على الدراسة وحسب كما كان يدعي، بل أنه يقوم بأنشطة تواصل سياسي على أكثر من مستوى في داخل الولايات المتحدة وفي كل الجاليات بما في ذلك اليهود، لصالح حزبه".


وواصلت: "وعرفت كمان إن حزب النور هو واحد من الأحزاب التي تحاول أن تجمل صورتها السياسية في الغرب مؤخرًا كحزب إسلامي سياسي يصلح كبديل محتمل للإخوان".


واستطردت: "وجدير بالذكر أن الإخوان على طول تاريخهم كانوا ينظمون لقاءات مماثلة مع قادة إسرائيلين في السر أيضًا، ثم يعودوا إلى الوطن للمزايدة على الشرفاء لو اتكلموا مجرد اتكلموا عن أي حاجة لها علاقة بإسرائيل، لكن نحن اليوم في عصر المعلومات، لم يعد ممكن إخفاء حقائق أو لقاءات مثل تلك".


وأردفت: "لهذا أرجو أن لا ينكر نادر بكار هذا اللقاء، تكرارً لما فعله من قبل وإنكاره الشديد لأي لقاءات قام بها في واشنطن هو وحزبه في السنوات الماضية على عكس الحقيقة التي ظهرت لنا لاحقًا، ويخبرنا بتفاصيل اللقاء كامل".


واختتمت: "ربما كان يتحدث مع تسيبي ليفني في شيء فيه مصلحة، من يدري، المهم أن يكون على قدر المسؤولية، ويخبرنا فعلًا بحقيقة ما جرى في اللقاء، ولا ينكر كعادته، ويشغل اللجان الإليكترونية بتاعت الحزب تشتم فينا علشان عاوزين نعرف إيه ال حصل".



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان