رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مصطفى بكري: غزو العراق كان هدفه إسقاط النظام لصالح إسرائيل

مصطفى بكري: غزو العراق كان هدفه إسقاط النظام لصالح إسرائيل

سوشيال ميديا

مصطفى بكري

تعليقًا على إدانة توني بلير..

مصطفى بكري: غزو العراق كان هدفه إسقاط النظام لصالح إسرائيل

غادة بريك 06 يوليو 2016 15:31

اعتبر النائب البرلماني مصطفى بكري، أن غزو العراق عام 2003، كان هدفه إسقاط نظام الرئيس السابق صدام حسين لصالح إسرائيل.


وقال بكري في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": " اعتذار توني بلير رئيس وزراء بريطانيا عن دوره في غزو العراق يكشف عن حقيقة الأهداف التي كانت وراء الغزو، وأولها تدمير العراق واسقاط نظام الرئيس صدام حسين لحساب إسرائيل ولحساب المصالح الاستراتيجية الأمريكية والغربية في المنطقة".


وتابع: "من يعيد أرواح الملايين التي أزهقت وشردت ومن يعيد بناء لحمة الوطن العراقي التي تمزقت ، ومن يعيد الثروات التي نهبت ، ومن ومن ومن..الخ،  لقد تآمروا على العراق".


وواصل: "توني بلير وعصابة جورج بوش وخونة العراق ليسوا وحدهم الذين يستحقون المحاكمة وإنما هناك كثيرون آخرون وأولهم الإعلاميون والصحفيون الذين روجوا ومهدوا للغزو وساقوا الأكاذيب والإدعاءات الرخيصة حول امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل والمقابر الجماعيه وغيرها".


واختتم: " كنا على يقين أن الحقيقة ستظهر في يوم ما ولذلك وجب الحساب والمحاسبة ، رحم الله شهداءنا على أرض العراق الحبيب والخزي للخونة والمقامرين".


وأعلن رئيس لجنة التحقيق في العراق" target="_blank">حرب العراق جون شيلكوت الأربعاء أن بريطانيا اجتاحت العراق بشكل سابق لأوانه في العام 2003 .


وذكر أن رئيس الوزراء الأسبق توني بلير دخل الحرب رغم تحذيره بأن التحرك العسكري سيزيد نشاط القاعدة في بريطانيا، مشيرا إلى فشل الحكومة البريطانية في تحقيق الأهداف التي وضعتها لنفسها في العراق.


يذكر أن الحرب على العراق كلفت الخزينة البريطانية نحو عشرة مليارات جنيه إسترليني وقتل خلالها 179 جنديا من القوات البريطانية ممن شاركوا في الغزو على العراق.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان