رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نادر نور الدين: الحكومة تستخدم سياسة "تعطيش" السوق لقبول السلع بأي ثمن

نادر نور الدين: الحكومة تستخدم سياسة تعطيش السوق لقبول السلع بأي ثمن

سوشيال ميديا

نادر نور الدين

نادر نور الدين: الحكومة تستخدم سياسة "تعطيش" السوق لقبول السلع بأي ثمن

غادة بريك 12 يونيو 2016 11:06

انتقد نادر نور الدين، مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية الأسبق، السياسيات التي تتبعها الحكومة تجاه ارتفاع أسعار السلع الغذائية.

 


وقال نور الدين في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "سياسة تعطيش السوق لقبول السلعة بأي ثمن، يلعب التجار سياسة تعطيش السوق بنجاح وبرعاية وزارة التموين بسحب السلع من الأسواق وشحها وفي نفس الوقت لا تصرفها وزارة التموين على البطاقات التموينية وبالتالي يصبح هم المواطن هو الحصول على السلعة بصرف النظر عن سعرها وبذلك يتم رفع سقف الأسعار وحدها الأدني".


وتابع: " مثلا سحب أرز الدرجة الثالثة من الأسواق وكان سعره من شهرين 2.5 جنيه فتتعطش الأسواق ثم تصدر التوجيهات بحل الأزمة فيطرح في الأسواق بسعر 4.5 جنيه وعندما يقال أن السعر تضاعف يكون الرد "نحمد ربنا هو أحنا كنا لاقينه"!! ، وبالمثل أرز الدرجة الأولي يسحب من الأسواق وكان سعره 4.75 ثم يتم طرحة بسعر 9 و 10 جنيه ويكون نفس الرد نحمد ربنا هو أحنا كنا لاقينه".


وواصل: "لعبة رفع الحد الأدني للأسعار تتم في مصر بنجاح وغش عظيمين بينما أسعار أرز الدرجة الأولي في البورصة العالمية 325 دولارا للطن أي 3.25 جنيها مصريا فقط بينما في مصر بلد الأرز حده الأدني 4.5 للأرز الصالح لإطعام الحمام و 10 جنيهات للأرز الجيد!! سياسات إقتصادية رائعة للحكومة الحالية".

وارتفعت أسعار الأرز خلال الأشهر الماضية بين ثلاثة وأربعة جنيهات ليصل سعر الكيلو إلى 9 جنيهات للكيلو، بسبب إقبال التجار على تخزينه، كما تعاني بقالات التموين منذ نحو شهرين من عدم توافر الأرز الذي يصرف على البطاقات.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان