رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هاني الناظر يقترح نظام تعليمي للقضاء على مشاكل الثانوية العامة

هاني الناظر يقترح نظام تعليمي للقضاء على مشاكل الثانوية العامة

سوشيال ميديا

هاني الناظر

هاني الناظر يقترح نظام تعليمي للقضاء على مشاكل الثانوية العامة

غادة بريك 05 يونيو 2016 18:00

اقترح الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث السابق، نظام تعليمي جديد للقضاء على مشكلة الدروس الخصوصية والغش في مرحلة الثانوية العامة.


وقال الناظر في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أتقدم للدولة ممثله في الحكومة باقتراح للدراسة وذلك لحل مشكلة الثانوية العامة والقضاء علي الدروس الخصوصية والغش .. وفكرة الاقتراح تعتمد علي وضع نظام جديد يعتمد علي ادماج المرحلة الابتدائية والإعدادية في مرحلة أساسية واحدة مدتها ثماني سنوات تنتهي بشهادة ثم تليها المرحلة الثانوية ومدتها ثلاث سنوات تنتهي بشهادة".


وأضاف: " وهكذا يكون اجمالي مجموع السنوات الدراسية احدي عشر ويلي ذلك سنة واحدة تمهيدية مؤهلة لدخول الجامعة حيث تحدد كل كلية جامعية ثلاث مواد علمية شرط للالتحاق بها وهنا من حق اي طالب ناجح في الثانوية وبغض النظر عن مجموعه ان يختار المواد التي تؤهله للالتحاق بالكلية التي يرغب في الانضمام لها ويبدأ في القراءة والاطلاع علي تلك المواد بمعرفته الشخصية بعيدا عن المدرسة تماماً وذلك عن طريق المصادر المعلوماتية المختلفة من مكتبات وإنترنت وغيرها وفي نهاية العام يتقدم لامتحان تعده ادارة الكلية التي اختار الالتحاق بها بنظام الاسئلة المتعددة الاختيار MCQ التي لا تصلح الدروس الخصوصية في مساعدة الطالب في الاجابة عليها كما انها لا تعتمد علي العنصر البشري في تصحيح إجاباتها".


وتابع: " وبالتالي تنعدم اي احتمالات الواسطة او التدخل في التقييم ومن حق الطالب ان يتقدم لأكثر من كلية حتي ينال فرصة ثانية اذا لم يوفق في الالتحاق بالكلية التي اختارها اولا .. وهذا النظام يعني ان التحاق الطالب بالجامعة سيكون بناء علي قدرته علي الاستيعاب وليس علي قدرته علي الحفظ او الغش كما ان اهم ما يحققه هذا النظام هو القضاء علي الدروس الخصوصية لان الطالب في الثانوية لم يعد همه الاول الحصول علي اعلي الدرجات ولكن المهم هو النجاح الذي يسمح له بالتقدم للكلية التي يختارها وبالتالي لاحاجة للجري وراء الدروس والميزة الثانية إلغاء نظام مكتب التنسيق والميزة الثالثة هو تشجيع الطلاب علي جمع المعلومات وتوسيع مداركهم العلمية بعيدا عن الحفظ الذي يقتل المواهب .. وفي النهاية فان توقف الدروس الخصوصية يعني توفير ١٦ مليار جنيه للأسر المصرية وهي في اشد الحاجة لها .. انه اقتراح اتقدم به للدولة لدراسة امكانية تطبيقه".


و تم تسريب امتحاني مادة اللغة العربية والتربية الدينية بالثانوية العامة النظام الحديث للعام الدراسى 2015 - 2016.

 

وبدأ اليوم الأحد ما يقرب من 560 ألف طالب وطالبة على مستوى الجمهورية، امتحانات الثانوية العامة نظام حديث للعام الدراسى 2015 - 2016.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان