رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تفاصيل لقاء جمع هشام جنينة بشخصيات عامة قبل حبسه

تفاصيل لقاء جمع هشام جنينة بشخصيات عامة قبل حبسه

سوشيال ميديا

هشام جنينة

تفاصيل لقاء جمع هشام جنينة بشخصيات عامة قبل حبسه

عبدالله بدير 02 يونيو 2016 21:36

كشف الكاتب والباحث الاقتصادي، هشام خليل، تفاصيل لقاء جمع هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، بشخصيات عامة قبل حبسه.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من شهر تقريبًا زرت هشام جنينة في بيته في التجمع ضمن مجموعة ناس كانت رايحه تزوره بعد إقالته من منصبه, الناس اللي كانت رايحه هم د. عبدالجليل مصطفي, و د.عمار علي حسن, و د. يحي القزاز, د. مصطفي كامل السيد, و أحمد حسني , و أنا، الراجل كان ظريف جدًا و متواضع جدًا جدًا, و أسرته في غايه الإحترام".


وأضاف: "الهدف من الزيارة كان محاولة إقناعه إنه يطعن قانونيا ضد قرار إقالته لكون الإقالة غير دستورية, و حاولنا إقناعه إن ده مش حرب دفاعًا عن منصب, لكن دي حرب وطنيه هيقوم بيها علشان البلد و علشان الأجيال القادمة, و ضد توغل سلطه الرئيس علي أحد أهم أجهزه السلطه الرقابيه, لأن الموضوع ده لو عدا من غير مقاومه يبقي علي السلطه الرقابيه السلام للأبد".


وتابع: "و إتكلمنا كتير و كانت أحد أهم النقاط اللي اثيرت هي إن قرار زي ده لو خده لازم يبيقى مدرك عواقبه اللي محدش هيتحملها غيره, و هييجي على حساب أسرته و ممكن يتبهدل و يتنكل بيه, و كان حاضر القعده مراته و بنته, و كل شويه يبصلهم كأنوا بياخد رأيهم في مدى استعدادهم للبهدلة علشان خاطر البلد".


وواصل: "و مشينا من القعدة و قالنا هفكر, مرت الأيام و معملش حاجة وتخيلت إن الراجل وزنها و لقى إنه مش حمل بهدلة هو عيلته على أخر العمر".


وأكمل: "لحد ما من عشر أيام لقيته فعلاً طعن على قرار إعفاءه من منصبه, و بعدها كما هو متوقع إبتدت المرمطة و تحويله للنيابة بتهمة إشاعه أخبار كاذبة، و تكدير الأمن العام و شوية التهم الهجص دي, و النيابه قررت إخلاء سبيله بكفاله 10 الآف جنيه, والراجل الصراحة عمل موقف في منتهي الشجاعة و الرجولة و رفض دفع الكفالة, و دلوقتي رحلوه على الحبس".


وذكر: "صراحة أنا زمان مكنتش مرتاح لمواقف هشام جنينة، و هو في منصبه, و كنت بحس إنه موقف مايع, بمعنى إني كنت شايف إنه كان لازم يستقيل و يفضح الفساد, لكن موقفه بالنسبه ليا كان زي اللي رقص علي السلم".


واختتم: "لكن النهاردة الراجل واقف موقف بطولي الصراحة يستاهل عليه كل تقدير و دعم لأنه واقف ضد الدولة بكل أجهزتها علشان يدافع عن الفصل بين السلطات, و دي حربنا كلنا و حرب الأجيال الجاية و حرب كل واحد شريف عايز بلد محترمة، حرب ضد الفساد والفاسدين".




وأحالت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجاني، اليوم الخميس، المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، للمحاكمة العاجلة أمام الجنح.


جاء ذلك بعد رفضه دفع كفالة فرضتها "النيابة" عليه بعشرة آلاف جنيه، في اتهامه بـ"بث أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في البلاد".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان