رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد التحقيق مع مجلس "الصحفيين".. مشاهير: النقابة تدوس على فرامل الديكتاتورية

بعد التحقيق مع مجلس الصحفيين.. مشاهير: النقابة تدوس على فرامل الديكتاتورية

سوشيال ميديا

اعضاء مجلس نقابة الصحفيين أثناء التحقيقات

بعد التحقيق مع مجلس "الصحفيين".. مشاهير: النقابة تدوس على فرامل الديكتاتورية

غادة بريك 30 مايو 2016 19:10

بتدوينات غاضبة وتغريدات مستنكرة، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحة من التضامن مع أعضاء مجلس نقابة الصحفيين.


حيث أعلن عدد من المشاهير رفضهم التحقيق مع أعضاء مجلس النقابة، بتهمة نشر أخبار كاذبة وإيواء صحفيين داخل مقر النقابة.


قال ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق: "احتجاز نقيب الصحفيين وعضوين بمجلس النقابة تصرف شاذ من السلطات، يكشف عداءها لحرية الرأي والتعبير".


وأضاف الكاتب الصحفي وائل قنديل:" إلى نقيب الصحفيين والذين معه: اثبتوا على موقفكم المحترم، ولا تضيعوا فرصة تصحيح كل ما فات في إدارة المعركة".


وأشاد حمدين صباحي ، المرشح الرئاسي السابق، بموقف أعضاء المجلس قائلًا: "المكانة العالية الغالية التي نالها النقيب العتيد يحيى قلاش في تاريخ نقابة الصحفيين ومعه النقابيان الرائعان جمال عبد الرحيم وخالد البلشي تتأكد اليوم . وكل الضغوط ستظهر أن الجماعة الصحفية لن تنكسر وأن شبابها وقادتها يزدادون قوة وتألقا كلما أوغل الغاشمون في الحماقة. عاش نضال الصحفيين".

وواصل الكاتب الصحفي أنور الهواري: "مشكلة نقابة الصحفيين أنها تدوس على فرامل الديكتاتورية ".


بينما رأى الناشط السياسي محمدعبد العزيز، ان الدولة تفشل في تعاملها مع الصحفيين: "لا يمكن أبدًا اعتبار ما جرى في منطقة الأسمرات إلا إنجازُا ضخمًا يستحق الإشادة والتقدير.. ولا يمكن أبدًا اعتبار حبس نقيب الصحفيين و2 من أعضاء مجلس النقابة إلا إخفاقًا ضخمًا يستحق الرفض والأسى !".

وتضامن الحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان مع أعضاء المجلس: "أنا محامي ، ولكن موقف يحيى قلاش وخالد البلشي وجمال عبد الرحيم يمثلني، ‏الصحافة مش جريمة".


وتابع الناشط السياسي شريف الروبي: "النقابة وسلالم النقابة كانت أولى طريق الحرية.. متضامن مع نقيب الصحفيين وأعضاء النقابة البلشي وجمال ضد النظام البلطجي الذي يفرض جباية على كل من يقول لا".

واعتبر المحامي طارق أن القضية لا تخص نقابة الصحفيين فقط: "يوم في قسم قصر النيل هدوء وثبات النقيب وأعضاء المجلس واعتزاز شباب وشيوخ الصحافة بموقف النقيب والأعضاء، وطرح أفكار وحلول كثيرة تدور في مجملها حول الإصرار على مواجهة القمع، هذه ليست قضية قلاش وجمال والبلشي.. هذه قضية حرية الصحافة وحرية الوطن".


ورفض نقيب الصحفيين يحيي قلاش، وخالد البلشي، وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، دفع الكفالة المقررة من نيابة وسط القاهرة بقرار إخلاء سبيلهم 10 آلاف جنيه، بعد انتهاء التحقيقات معهم لمدة 13 ساعة في واقعة القبض على الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا.


وأمرت نيابة وسط القاهرة، فجر الإثنين ، بإخلاء سبيلهم بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه لكل منهم، في القضية رقم 515 لسنة 2016.

 

ووجهت لهم نيابة وسط القاهرة تهم نشر أخبار كاذبة حول اقتحام النقابة خلال اﻹدلاء بتصريحات صحفية، وإيواء الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا المطلوبين للعدالة بمقر النقابة، وذلك عقب الاستماع إلى أقوالهم.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان