رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الشبكة العربية": الأجهزة الأمنية مستمرة في قمع "الصحفيين"

الشبكة العربية: الأجهزة الأمنية مستمرة في قمع الصحفيين

سوشيال ميديا

أعضاء مجلس نقابة الصحفيين أثناء التحقيق معهم

بعد التحقيق مع أعضاء المجلس..

"الشبكة العربية": الأجهزة الأمنية مستمرة في قمع "الصحفيين"

غادة بريك 30 مايو 2016 12:41

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، التحقيق مع أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، بتهمة نشر أخبار كاذبة وإيواء صحفيين داخل مقر النقابة.


وقالت الشبكة في بيان أصدرته، اليوم الإثنين ،عبر موقعها الإلكتروني: تعلن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، عن قلقها البالغ من تصاعد الهجوم على نقابة الصحفيين والتدهور الحاد لحرية الصحافة في مصر بعد توجيه اتهامات باطلة لنقيب الصحفيين يحي قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة ، عقب رفض الإفراج عنهم إلا بعد سداد كفالة عشرة آلاف جنيه لكل منهم، ورفض الثلاثة دفع الكفالة دفاعًا عن مواقفهم النقابية وعن حرية واستقلال نقابة الصحفيين".

 

وقالت الشبكة: "أن النقابة لم تتستر على الصحفيين عمرو بدر، ومحمود السقا، وأن الصحفيين كانا قد أعلنا اعتصامها داخل النقابة بشكل واضح وأمام الجميع، ولم يختبئا في مكان لا يعلمه الأمن".


وأضافت الشبكة: "أن الأمن هو من ارتكب جريمة اقتحام النقابة بشكل غير مسبوق؛ وكان الأولى أن يحاسب من اقتحم النقابة مخالفة لنص المادة (70) من قانون نقابة الصحفيين، والتي لا تجيز تفتيش مبنى النقابة إلا في حضور ممثل النيابة العامة ونقيب الصحفيين أو من يمثله، كما أن قدمت النقابة 3 بلاغات للنائب العام بأحداث الاقتحام ولم يتم التحقيق فيها حتى الآن".

 

وأكدت الشبكة في بيانها: "أن ما يحدث مع نقيب الصحفيين ووكيل النقابة والسكرتير العام للنقابة، يعد استمرارًا للقمع الذي تمارسه الأجهزة الأمنية على الصحفيين بشكل عام،  كما أن هذا العام قد شهد تزايدًا في قمع الصحافة والصحفيين بشكل غير مسبوق".

 

وتعلن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، تضامنها الكامل مع ممثلي الصحفيين في مصر الممثل في نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة، ودعمها الكامل لحقهم في عدم الرضوخ للتعسف الحاد ضدهم بهذا القرار المجحف بإلزامهم دفع كفالة.

 

كما طالبت الشبكة النائب العام بفتح تحقيق في اقتحام النقابة بشكل غير قانوني، والإفراج عن "يحيى قلاش، وخالد البلشي، وجمال عبد الرحيم" وجددت الشبكة مطالبها بالإفراج عن كل الصحفيين المحتجزين بسبب آداء عملهم.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان