رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

يوسف زيدان: إلى متى يُسجن الشباب ويترك الفاسدون

يوسف زيدان: إلى متى يُسجن الشباب ويترك الفاسدون

سوشيال ميديا

يوسف زيدان

يوسف زيدان: إلى متى يُسجن الشباب ويترك الفاسدون

عبدالله بدير 27 مايو 2016 18:59

استنكر المفكر والكاتب يوسف زيدان، القبض على الشباب، وترك الفاسدين.


وقال في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "جاءتني هذه الرسالة الغريبة (السيد يوسف زيدان، تحية طيبة وبعد، أنا كنت مسجون لمدة 6 شهور، رواية عزازيل اللي حضرتك كتبتها، من أمتع ما قرأت في حياتي و فعلًا لما كنت بقرأها مكنتش بحس بالوقت ولما دخلتلي في الزيارة الظابط المسؤول اعجب جدًا براوية حضرتك لدرجة إنه اتعامل معايا باحترام و طلب مني يقرأها وعجبته جدًا".


وأكمل الرسالة: "حقيقي أنا مهما اتكلم الكلام مش هوصف إبداع حضرتك في الرواية دي، بجد حضرتك قمة في الأدب العربي و كنز حقيقي لاللغة العربية، دمت فخرًا للادب العربي".


وأضاف زيدان: "استغربتُ أسلوب الرسالة، فذهبت إلى صفحة صاحبها لأعرف عنه المزيد، فوجدته شابًا أنيقًا، قارئًا، زكي الإشارات، فراسلته متسائلًا عما زجّ به في السجن، فأجابني بما ملخصه أنه كان في مظاهرة ".


وتابع: "قلت في نفسي، يا مصر، حتى متى ستبقي أحوالك موجعة لقلبي، فلا هي تنصلح و لا نحن نكفّ عن حبك، شابٌ كهذا يُسجن لأنه يحب بلده، و الذين ثبت بالمحكمة فسادهم يمرحون فيك و يحتلون المناصب و يجددون لهم الخدمة بعد تجاوزهم السنّ القانونية، بل بعد تجاوزهم كل ما هو قانوني، فعلًا: خسارة يا مصر".



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان