رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

داليا زيادة: السكوت عن جريمة المنيا يحول الصعيد إلى غابة داعشية

داليا زيادة: السكوت عن جريمة المنيا يحول الصعيد إلى غابة داعشية

سوشيال ميديا

داليا زيادة

داليا زيادة: السكوت عن جريمة المنيا يحول الصعيد إلى غابة داعشية

غادة بريك 26 مايو 2016 14:15

أدانت داليا زيادة، مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة، أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها محافظة المنيا، مطالبة بمحاسبة مرتكبي الحادث بأقصى العقوبات.


وقالت زيادة في تدوينة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "لا يمكن السكوت على ما حدث للسيدة المسنة التي تعرضت للتعذيب والتنكيل والتعرية في المنيا، خصوصاً أن الجريمة وقعت مع سبق الإصرار والترصد، وتمت على أساس طائفي، وسبقها تهديد صريح بحرق المنازل وتهجير أصحابها والاعتداء عليهم".


وتابعت: " دور الدولة هنا أكبر من مجرد مواساة السيدة فيما حدث لها، ولكن يجب أن تأتي لها بحقها، أولاً بالقبض على كل من شارك في تعذيبها بهذا الشكل، وثانياً بمحاكمتهم وإنزال أقصى عقوبة بهم، ليكونوا عبرة لغيرهم، ويا ريت تنفذ هذه العقوبة بشكل علني".

 

وواصلت: " لو أني مكان القاضي لحكمت عليهم بأن يتعرضوا لنفس ما تعرضت له هذه السيدة ليذوقوا المر الذي أرغموها عليه دون أي ذنب. ويجب على الدولة أن تفعل ذلك بمنتهى الحسم، لأن السكوت عليه سيحول الصعيد إلى غابة داعشية ويهدد بتكرار جرائم مماثلة في حق المواطنين الأقباط هناك.. ما حدث ليس أمر بسيط يمكن أن يمر!! ".


وأصدر الأنبا مكاريوس أسقف المنيا وأبوقرقاص، بيانًا، مساء الأربعاء، حول أحداث قرية الكرم التي وقعت بين مسلمين ومسيحيين، أكد فيه صحة تجريد سيدة قبطية من ملابسها بالقرية والاعتداء عليها.

 

وكانت اشتباكات عنيفة، قد وقعت بين مسلمي وأقباط قرية الكرم بمركز أبوقرقاص، جنوب محافظة المنيا، السبت الماضي، بسبب علاقة عاطفية بين ربة منزل مسلمة وشاب قبطي، أسفرت عن إصابة شخصين وحرق واجهات 7 منازل ومخزن.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان