رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"مصر مش للبيع": اقتحام نقابة الصحفيين الانتهاك الأفدح خلال الفترة الماضية

مصر مش للبيع: اقتحام نقابة الصحفيين الانتهاك الأفدح خلال الفترة الماضية

سوشيال ميديا

محمود السقا وعمرو بدر

"مصر مش للبيع": اقتحام نقابة الصحفيين الانتهاك الأفدح خلال الفترة الماضية

مصطفى المغربي 02 مايو 2016 12:59

أدانت الحملة الشعبية للدفاع عن الأرض "مصر مش للبيع" اقتحام الأمن لنقابة الصحفيين والقبض على عمرو بدر ومحمود السقا.

 

وقالت الحملة في تدوينة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اعتذار فوري من السلطة، إقالة وزير الداخلية، محاكمة مقتحمي النقابة وكل المسئولين عن القرار، الإفراج عن بدر والسقا وضمان سلامتهما، كل الدعم للنقابة والصحفيين".

 

وتابعت: "تعلن حملة (مصر مش للبيع) كامل إدانتها للاقتحام الأمني لنقابة الصحفيين، الذى جري مساء الأحد، والقبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا المعتصمين داخل النقابة".

 

وأضافت: "إن هذا الإجراء غير المسبوق فى تاريخ مصر والعمل النقابي فيها، يكشف بوضوح عن حجم التغول الأمني والسياسات المستبدة العاصفة بكل حرية واحترام للدستور والقانون، وأن أي محاولة لتبرير ما جرى باعتباره تطبيق للقانون هو نوع من الالتفاف الواضح على احترام أي عقل أو ضمير أو حس وطني، خاصة في ظل ما أعلنه نقيب الصحفيين والزميلين المعتصمين من اتخاذهم للإجراءات القانونية اللازمة بخصوص القرار الصادر بضبطهما واحضارهما".

 

وواصلت: "وكذلك في ظل نصوص واضحة في قانون نقابة الصحفيين تلزم بأنه حتى وإن كان هناك إذن من النيابة العامة بالقبض على الزملاء من داخل النقابة فلا بد من إخطار وحضور ممثلين للنقابة قبل تنفيذ ذلك، وهو ما لم يتم".

 

وذكرت: "إن ما جرى يستدعي وقفة حاسمة وفاصلة من ‏نقابة الصحفيين‬ ونؤكد على دعمنا الكامل لها وكافة الخطوات التى يقررها مجلسها وجمعيتها العمومية، كما يتطلب موقف جماعي موحد من كافة النقابات المهنية ندعو السادة النقباء ومجالس نقاباتهم للمبادرة إليه فوراً".

 

وأردفت: "ونحن إذ نؤكد أن ما جرى لا يمكن توصيفه إلا بأنه انتهاك جديد هو الأفدح في سلسلة الانتهاكات للحريات والحقوق وللدستور والقانون على مدار الفترة الماضية والتي تعاظمت وتزايدت خلال الأسابيع القليلة الماضية بالتزامن مع الاحتجاجات الوطنية والشعبية السلمية ضد موقف السلطة من قضية جزيرتي تيران وصنافير، فإننا نحمل المسئولية كاملة في ذلك الصدد للسلطة السياسية بدءًا من رئاسة الجمهورية ومرورًا بوزارة الداخلية ووصولاً إلى كل من شاركوا في اتخاذ مثل ذلك القرار وتنفيذه، لذا فإننا نطالب فورا بما يلي".

 

وأوضحت: "اعتذار رسمي فورًا من السلطة عما جرى وضمانات محددة لعدم تكراره أو استمرار مثل هذه الانتهاكات المتواصلة، الإقالة الفورية لوزير الداخلية ومحاسبته باعتباره المسئول المباشر عن هذا القرار، إعلان قائمة بأسماء مقتحمي النقابة والمسئول عنهم وتقديمهم لمحاكمة عاجلة، ومحاسبة كل من تورط في هذا القرار".

 

واستطردت: "دعوة النائب العام للإعلان الفوري عن موقفه مما جرى باعتباره ممثل الجهة التى تزعم الداخلية الاستناد إلى قرار صادر عنها، مع إعلان الموقف الحالي من البلاغات العديدة التي قدمت من أحزاب ونقابات وشخصيات ضد الانتهاكات المستمرة منذ 15 أبريل وكانت ذروتها يوم 25 أبريل".

 

واختتمت: "الإفراج الفوري عن الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا، ونحمل السلطة وأجهزتها الأمنية المسئولية الكاملة عن ضمان أمنهما وسلامتهما، هما وكافة المحبوسين منذ 15 أبريل، كما تؤكد الحملة دعمها الكامل للاعتصام الذي أعلن عنه مجموعة من الصحفيين بالنقابة، وتؤكد على التضامن مع كافة مطالبهم".

واقتحمت قوات الأمن، مبنى نقابة الصحفيين، مساء أمس الأحد، وألقت القبض على الصحفيين عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير الإخبارية و محمود السقا الصحفي بالموقع.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان