رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ممثل مسرحي يروي تفاصيل الحملة الأمنية على مقاهي "وسط البلد"

ممثل مسرحي يروي تفاصيل الحملة الأمنية على مقاهي وسط البلد

سوشيال ميديا

مقاهي وسط البلد - أرشيفية

ممثل مسرحي يروي تفاصيل الحملة الأمنية على مقاهي "وسط البلد"

مصطفى المغربي 22 أبريل 2016 13:42

روى الممثل المسرحي علي قنديل تفاصيل الحملة الأمنية التي شنتها قوات الأمن فجر اليوم الجمعة بمنطقة وسط البلد.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "شهادتي.. المكان قهوة غزال في وسط البلد".

 

وتابع: "قاعدين على القهوة بشكل طبيعي "ومعتاد" لقينا عربية ترحيلات زرقا كبيرة وقفت وقدامها عدد 2 ميكروباص أبيض وعدد من المواطنين باللبس المدني العادي (مفيش زي رسمي أو رتبة واحدة في الأحداث كلها)، انتبهت في الأول لوجودهم لكن متمعنتش أوي لأن الشارع ضيق وبيحصل عادي إنه يقف ويمشي تاني لو حد بيركن ولا حاجة".

 

وأضاف: "دخل مجموعة المواطنين دول في ممر القهوة وفجأة شوفناهم محاوطين شباب وخدوا منهم 3 شباب، وبدأوا يينتشروا في الممر وياخدوا عدد من الشباب بشكل غير محدد هل هو عشوائي ولا ممنهج".

 

وواصل: "ورغم المحاولات المستميتة "والمهذبة" من المحامي الحقوقي ‏محمود بلال‬ و سامح سمير‬ إلا أن رجال الأمن رفضوا بحسم وصرامة إبداء أي أسباب أو معلومات عن سبب اعتقال الشباب أو فين هيتم احتجازهم بل إن ردودهم خدت منحنى يقلق خاصة مع ارتفاع صوت أحد رجال الأمن (اللي لابس مدني) ولهجته العنيفة وهو بيهدد بلال.. "اقعد مكانك وابقى اسأل عليهم بعدين".

 

وروى: "وفي خلال أقل من دقيقتين كانوا خدوا حوالي 5 شباب شكلهم نضيف ومحترم جدًا مش شمال يعني ولا مريب، لكني بأكد إني معرفهومش، المريب إن رجال الأمن دول كان فيهم واحد شبه ملتحي، دقنه طويلة لكن مش سلفي يعني، دقنه أتقل من الديرتي 3 أو 4 درجات مثلاً".

 

وأردف: "جالي الشخص ده (أثناء لم بطايق الناس اللي قاعدين) وسألني، انت بتشتغل إيه؟، ممثل، طب انت هتخوفني.. بطاقتك؟، انت بتسألني بشتغل إيه ورديت، طب بطاقتك، أوك ممكن أجيبها من الموتوسيكل؟، هاتها".

 

واستطرد: "خدت المفتاح وقمت أجيبها لقيت حد من مساعدينه بيوشوشه وبيبص لي ويضحك، فنده عليا وقالي.. خلاص خلاص، قعدت مكاني لحد ما حصل أغرب حاجة في الموقف كله، فرد الأمن اللي كان بيزعق، ماسك في إيده البطايق بتاعة الناس باصص في البطايق ونده، فين ‏باسم شرف‬؟، باسم شرف رد وقاله.. أنا، تعالى".

 

وتابع: "وخدوا باسم شرف على الميكروباص، باسم بقى أنا أعرفه، (كاتب وإعلامي)، وخدوا معاه ‏سامح حنين‬ المعد بقناة “cbc”، أفراد الأمن بعد ما قالوا لمحمود بلال ناخد اللي احنا عايزينهم ونفهمك، خدوا بعضهم والمعتقلين ومشيوا بالترحيلات والميكروباصين".

 

واختتم: "ده اللي حصل قدام عينيا، في حضور الشاعر والصحفي مصطفى علي، والباحث الأنثربولوجي خليل منون".

وشنت قوات الأمن حملة أمنية مساء الخميس، حتى فجر الجمعة، للقبض على عدد من الشباب والمواطنين من منطقة وسط البلد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان