رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مشاهير السوشيال ميديا ينتفضون ضد الحملة الأمنية على مقاهي "وسط البلد"

مشاهير السوشيال ميديا ينتفضون ضد الحملة الأمنية على مقاهي وسط البلد

سوشيال ميديا

حملة أمنية - أرشيفية

مشاهير السوشيال ميديا ينتفضون ضد الحملة الأمنية على مقاهي "وسط البلد"

مصطفى المغربي 22 أبريل 2016 11:12

ندد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" بالحملة الأمنية التي شنتها قوات الأمن فجر اليوم الجمعة بمنطقة وسط البلد.

 

وقال الإعلامي يوسف الحسيني: “ما يحدث هو الجنون بحد ذاته،قبض عشوائي على شباب في وسط البلد دون بينة ولا دليل وبعدين يرموهم في الشارع تاني".

وتابع الناشط اليساري كمال خليل: "غباء مطلق للنظام، لقد نجح يوم 25 أبريل قبل أن يبدأ، الاعتقالات العشوائية والهمجية في القاهرة والإسكندرية والسويس وربما مناطق أخرى هي بمثابة دعاية وإعلان ليوم 25 أبريل، وهي بمثابة تعبئة شعبية ضد النظام، بيع الأرض وارتفاع سعر الدولار وهمجية الشرطة ضد المواطنين والمعارضين وبقية مسلسل سلمان الذي لم تتكشف للشعب باقي فصوله، ستكون بمثابة حبل المشنقة الذي يصنعه النظام الحاكم بنفسه ولنفسه".

وأضاف المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي: "حملة قمعية مسعورة لاعتقال الشباب من الشوارع والمقاهى والبيوت، لا تعبر عن قوة النظام بقدر ما تعبر عن ارتجافه وفقدانه لاتزانه ورعبه من الحراك الشعبى ضد بيع الجزر".

وواصل الفنان محمد عطية: "حملة اعتقالات رخيصة زي اللي بيعملها، هيثم محمدين اتمسك وعمرو بدر اقتحموا بيته وشباب كتير اتقبض عليهم من بيوتهم ومن الشارع يا نظام جبان ورخيص، كل ده عشان رافضين يبيعوا الأرض، أخص على الرخص".

وذكر الفقيه الدستوري الدكتور محمد نور فرحات: "بعد حملة القبض العشوائي الأخيرة، إما السكوت عن التنازل عن الأرض وإما السجن ومن خاف سلم، هل ينجح عبد الغفار فيما لم ينجح فيه العادلي؟، بدلاً من القبض على الناس ناقشوهم فإما أن يقتنعوا وإما أن تقتنعوا وكلا الأمران مستبعدان ولله الأمر".

وأردف الكاتب الصحفي خالد منتصر: "هل مكتوب على هذا البلد أن تعطله أو تمزقه الحماقة الأمنية؟، شباب على مقاهي مهما غضب أو تظاهر هل يكون الثمن أن تجعله بستبدل بكوب الشاي حزام ناسف".

ورأى ناصر أمين عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان: "حمالات القبض على الشباب من البيوت والشوارع تعني أن هناك قرار بعودة العمل بقانون الطوارئ الذى استخدمه مبارك 30 سنه وأوقفته الثورة في 25 يناير".

واستطرد المحامي والحقوقي نجاد البرعي: "طيب سيعتقل ألف شاب وماذا عن الآخرين؟ سينجح في تسليم الجزيرتين فماذا عن ابناء من ماتوا دفاعًا عنهما بعد أن قيل لهم أنهم يحمون أراض مصرية؟، الدولة القوية هي من تحترم حقوق الإنسان، والدولة العنيفة هي من تنتهك حقوق مواطنيها، تبقي الدول القوية حين تنهار الدول العنيفة، درس التاريخ".

وشنت قوات الأمن حملة أمنية مساء الخميس، حتى فجر الجمعة، للقبض على عدد من الشباب والمواطنين من منطقة وسط البلد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان