رئيس التحرير: عادل صبري 11:11 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حازم حسني: النظام أوهمنا بالتنازل عن "تيران وصنافير" باعتبارها ترسيمًا للحدود

حازم حسني: النظام أوهمنا بالتنازل عن تيران وصنافير باعتبارها ترسيمًا للحدود

سوشيال ميديا

حازم حسني

حازم حسني: النظام أوهمنا بالتنازل عن "تيران وصنافير" باعتبارها ترسيمًا للحدود

مصطفى المغربي 21 أبريل 2016 16:55

هاجم حازم حسني أستاذ العلوم السياسية النظام الحالي ومجلس النواب على خلفية ضم جزيرتي "تيران وصنافير" للمملكة العربية السعودية.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من غشنا فليس منا، يحكى في الأثر أن محمداً عليه السلام ذهب إلى السوق يوماً ليبتاع منه ما يؤكل، فلما دس يده إلى قاع القفص وجد الطعام معطوبًا".

 

وتابع: "نظر إلى البائع نظرة عتاب وغضب فبادره البائع بقوله.. قد أصابه الطل يا رسول الله، "يعنى أن أصابه الندى فأفسده"، فرد عليه محمد عليه السلام بالقول.. "أفلا جعلته ظاهراً فنراه، أو كما قال "من غشنا فليس منا".

 

وأضاف: "تذكرت هذه المروية وأنا أتابع جهود النظام وجهود مؤيديه كي يبيعوا لنا ولمجلس النواب اتفاقية التنازل عن الجزيرتين باعتبارها اتفاقية لترسيم الحدود بيننا وبين المملكة العربية السعودية".

 

وواصل: "رغم أن موضوع الاتفاقية هو ما أصابه الطل من تنازل النظام عن الجزيرتين، ولا أدرى لماذا أخفوا هذه تحت عنوان يوحي بتلك؟! فخلط هذه بتلك إنما يشى بالنوايا، بل هو يفضحها، بأن ثمة ما أصابه الطل ويراد إخفاءه تحت عنوان لا يثير استياءً هو تعيين الحدود البحرية بيننا وبين دولة جوار بحري".

 

وذكر: "رواية البائع وصبيانه تقول إنهم قاموا بتعيين الحدود البحرية بين البلدين فوجدوا الجزيرتين في المياه الإقليمية السعودية، اعتقدها المرة الأولى في التاريخ التي حددت فيها دولة حدودها البحرية ثم استخلصت منها حدود أراضيها لا العكس، الطل قد أصاب الضمائر والعقول كما نرى قبل أن يصيب البضاعة الفاسدة التى يريد البائع أن يبيعها للناس، أفلا جعلوها ظاهرة لنراها؟ من غشنا فليس منا".

وأعلن مجلس الوزراء الأسبوع الماضي على لسان متحدثه الرسمي حسام القاويش تبعية جزيرتي "تيران" و"صنافير" الواقعتين بالبحر الأحمر للسعودية وفقًا لاتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان