رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حازم حسني عن "حادث الرحاب": استباحة أرزاق الناس حالة "غير فردية"

حازم حسني عن حادث الرحاب: استباحة أرزاق الناس حالة غير فردية

سوشيال ميديا

حازم حسني

حازم حسني عن "حادث الرحاب": استباحة أرزاق الناس حالة "غير فردية"

مصطفى المغربي 20 أبريل 2016 18:41

علق حازم حسني أستاذ العلوم السياسية على حادث مقتل شاب على يد أمين شرطة بمدينة الرحاب أمس الثلاثاء.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": “حادث فردي، بداية أود أن أؤكد على أن جهاز الشرطة المصرية به يقيناً رجال شرفاء، لا ننكر وجودهم، ولا نجحد دورهم، وأن ما أناقشه هنا هو ظاهرة تفشت فى جهاز الداخلية كما تفشت في كل أجهزة الدولة العسكرية وشبه العسكرية والمدنية - جميعها - وإن بدرجات متفاوتة، دون أن نملك حاكمين ومحكومين شجاعة ونزاهة الرصد والمعالجة".

 

وتابع: "أكتب هذا بمناسبة سقوط قتيل مدينة الرحاب، فقد ركز الجميع على حادث القتل، الذى يعد - على بشاعته - نادراً نسبياً، كي يخرج المجتمع بنتيجة مؤداها أن الحادث فردي ولا يجوز معه التعميم".

 

وأضاف: "بيد أن الجميع قد تجاهلوا - أو كادوا - الأسباب التي أدت إلى واقعة القتل (النادرة إحصائياً) وهي أسباب شائعة لا يتحدث عنها الإعلام لأنها لا تثير شهيته، أعني أن أمين الشرطة كان قد طالب الشاب صاحب "نصبة الشاى" بإتاوة كتلك التى كان يطالب بها رجال عتريس أهل الدهاشنة فى فيلم "شئ من الخوف" عن قصة للكاتب والروائي ثروت أباظة (رحمه الله)”.

 

وواصل: "هذا هو الحادث "غير الفردي" الذي على رجال الداخلية الشرفاء أن يتصدوا له إن كانوا يريدون لأجهزتنا الأمنية إصلاحاً، وإلا فليس لأحد أن يغضب إن خرجت الدهاشنة يوماً عن بكرة أبيها لتأخذ العاطل بالباطل، وتهتف بأن "الداخلية بلطجية"، لا لأن آحاد رجال الداخلية يقتلون الناس في "حوادث فردية" ولكن لأن كثيراً منهم يستبيحون حياة الناس وأرزاقهم فى حوادث يعلم القاصي والداني أنها "غير فردية".

وبحسب بيان أصدرته وزارة الداخلية، قام أمين شرطة، أمس الثلاثاء، بإطلاق النار على 3 أشخاص في مدينة الرحاب، توفي أحدهم بينما أصيب آخران، بعد مشاجرة على سعر أحد المشروبات الساخنة.‬

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان