رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الموقف المصري" عن عدم نشر مقال "النجار": أين تعهدات الحكومة باستقلال الإعلام؟

الموقف المصري عن عدم نشر مقال النجار: أين تعهدات الحكومة باستقلال الإعلام؟

سوشيال ميديا

أحمد النجار

"الموقف المصري" عن عدم نشر مقال "النجار": أين تعهدات الحكومة باستقلال الإعلام؟

عبدالله بدير 18 أبريل 2016 21:06

علقت صفحة "الموقف المصري" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على عدم نشر مقال أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، نشره المقال على صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك".


وقالت: "جريدة الأهرام منعت نشر مقال د. أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة الأهرام!!، دي مش نكتة، ده اللي حصل فعلاً! تم منع مقال د.أحمد النجار لأنه كان بيعبر عن رأيه بقضية جزيرتيّ صنافير وتيران، هتقولوا إيه عنه المرادي، شاب طائش مش فاهم؟ ثورجي؟ إخواني؟ إرهابي؟، هنا عايزين نفكر الكل بفقرة من برنامج الحكومة اللي اتقدم لمجلس النواب من أقل من شهر".


وأضافت: " صفحة ٢٠، ضمان استقلال المؤسسات الصحفية ووسائل الإعلام المملوكة للدولة، بما يكفل حيادها وتعبيرها عن كل الآراء والاتجاهات السياسية والفكرية والمصالح الاجتماعية، على نحو يضمن المساواة وتكافؤ الفرص في مخاطبة الرأي العام".


وأكملت: "لما يبقى ده كلامكم الجميل جدًا، وهو نفس الكلام العظيم المحترم اللي في المادة ٧٢ من الدستور، ثم نشوف واقع مختلف تمامًا يبقى حقنا نشك في أي "كلام" رسمي قبل ما نشوفه بنفسنا ومحدش يتهمنا بسوء النية، إحنا اللي نتهمكم بسوء الأفعال".


وواصلت: "لما ده يحصل مع د.أحمد النجار، بمنصبه المهم وشهرته الكبيرة في العالم العربي كله، أحد أهم الخبراء الاقتصاديين في مصر، وله مؤلفات كتير مهمة، ومشهود له بالكفاءة في منصبه وغلق الكثير من أبواب الفساد في مؤسسة الأهرام منذ توليه إدارتها في يناير ٢٠١٤، لما يتمنع شخص بهذه الأهمية من حق إبداء الرأي في شأن عام، يبقى إيه اللي يحصل مع أي مواطن مصري عادي عايز يستخدم الإعلام الحكومي، اللي من فلوسنا إحنا دافعي الضرايب؟!".


وتابعت: "ده يرجعنا تاني لأصل مشكلتنا مع قصة الجزيرتين، والله لو كان ثبت أنهم سعوديتين عبر آليات شفافة وتحترم الشعب، أو عبر تحكيم دولي، مكانش حد اعترض أبدًا، والسعودية دولة شقيقة عزيزة مش عدونا، لكن اللي حصل أن الرئيس قرر بشكل فردي مفاجيء بشأن أمر يخص كل مصري، ثم الكل مطلوب يسكت و"متتكلموش عن الموضوع ده تاني".


واستطردت: "لكن الزمن ده انتهى يا سيادة الرئيس، ويا أي رئيس قادم، مفيش حد يقدر يمنع كلام حد يوصل للناس، د.أحمد السيد النجار لما اتمنع نشر مقاله عمل زي أي شاب مننا ونشره على صفحته على فيس بوك، والدنيا كلها قرأته وعشرات المواقع نقلته عنه".



ولقراءة مقال أحمد النجار، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام كاملًا، اضغط هنا


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان