رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إبراهيم يسري: فرنسا تبحث عن تنمية صادراتها لمصر تحت ستار الاستثمار

إبراهيم يسري: فرنسا تبحث عن تنمية صادراتها لمصر تحت ستار الاستثمار

سوشيال ميديا

إبراهيم يسري

إبراهيم يسري: فرنسا تبحث عن تنمية صادراتها لمصر تحت ستار الاستثمار

غادة بريك 18 أبريل 2016 14:16

قال إبراهيم يسري، سفير مصر بالجزائر سابقًا، أن أحد أسباب زياة الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند لمصر، هو تنمية صادرات فرنسا في ظل الانكماش الاقتصادي الذي تعاني منه أوروبا .


وسرد يسري في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أسباب الزيارة من وجهة نظره، حيث قال: " بدون تطبيل ولا تزمير دعونا ننظر إلى الزيارة على ضوء بعض المعطيات الأساسية التالية: الزيارة ليست لمصر وحدها بل لتعزيز نفوذ فرنسا والحرص على نصيبها من التقسيم الجديد للمنطقة وقد بدأت بلبنان موضع النفوذ الخاص لفرنسا".


وأضاف: "في ظل الانكماش الاقتصادي الذي تعاني منه أوروبا تبحث فرنسا عن تنمية صادراتها لمصر والمنطقة تحت ستار الاستثمار وليس لتصنيع مصر، الزيارة تمثل جانبًا من دعم الرئيس الفرنسي في الانتخابات الرئاسية القادمة وآخر استطلاعات الرأي تشير إلى ان شعبيته تقلصت إلى ١٤٪ ".


وتابع: " تعزيز نوع من التعاون الوثيق مع مصر تحت ستار محاربة ما يسمي بالإرهاب لنذكر أن أولاند أعلن أن فرنسا في حالة حرب ضد الإرهاب بعد أحداث باريس، التنسيق مع مصر في الدور الذي تلعبه أوروبا في ليبيا والتطلع لدعم إمكانيات تدخل مصرالعسكري تأييدًا للغرب وحفتر ".


واستطرد: " الحصول على نصيب الأسد في المنطقة الحرة المزمع أقامتها في منطقة قناة السويس استمرارًا لدور ديليسبس، بيع السلاح و تأمين نصيب كبير لفرنسا في عملية الطاقة المتجددة و وسائل المواصلات (المترو) وتشييد المدن".


واختتم: "لا بأس من استقبال رؤساء الدول بهذا الشكل المهيب ولكن يجب أن نضعها في إطارها الصحيح فالاستثمار هو عمليات بيع و تنشيط للمؤسسات الفرنسية، ينبغي أن ننتبه و نركز على أنه لا استثمارات حقيقية في الدول الشمولية ونستحضر دائماً أولى المعطيات الاقتصادية التي تقول أن رأس المال جبان ولن يقوم بمشروعات إنتاجية إلا في الدول المستقرة ديموقراطيًا ".

ووصل الرئيس الفرنسي أولاند، إلى مطار القاهرة، أمس الأحد، في زيارة رسمية، من المقرر أن تستمر حتى 19 أبريل الجاري.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان