رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فاطمة ناعوت: رموز الزمن الجميل نجوا من السجن بتهمة إزدراء الأديان

فاطمة ناعوت: رموز الزمن الجميل نجوا من السجن بتهمة إزدراء الأديان

سوشيال ميديا

فاطمة ناعوت

فاطمة ناعوت: رموز الزمن الجميل نجوا من السجن بتهمة إزدراء الأديان

عبدالله بدير 17 أبريل 2016 18:00

رأت الكاتبة فاطمة ناعوت، أنه إذا كان رموز الزمن الجميل أحياء الآن، لكانوا أُتهموا بازدراء الأديان.


وقالت في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "طوبي لرموز مصر الجميلة للذين ماتوا ولم يروا هذا الزمن الرديء؛ لأن موتهم أنقذهم من السجن على أيدي الفارغين والمُزايدين، الذين هم مشغولون بملاحقة الجادين وغير مشغولين بملاحقة أنفسهم ليجتهدوا ويعملوا، فيحصدون الشهرة سرقةً من سلال غيرهم عوضا عن سلالهم الخاوية واختلاسًا من نجاح سواهم عوضا عن فشلهم".


وأضافت: "طوبي لأم كلثوم وعبد الوهاب وطه حسين وزكي نجيب محمود ونجيب محفوظ ويوسف إدريس والعقاد وعائشة عبد الرحمن ولويس عوض وعبد الحليم حافظ ويوسف شاهين وحسن الإمام وأحمد لطفي السيد والإمام محمد عبده وكل من ماتوا".


وأكملت: "لو كانوا أحياء بيننا، صدقوني لكانوا الآن يجاوروننا في السجون بتهمة قال إيه (ازدراء الأديان)، ترحموا عليهم وعلينا واشكروا ربنا أنهم ماتوا أعزاء قبل زمن المسخ والعار الذي نحياه".



أقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان