رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو وصور| آخرها «البطرسية».. زيارات شفيق «حركات أمريكاني» للفت الانتباه

فيديو وصور| آخرها «البطرسية».. زيارات شفيق «حركات أمريكاني» للفت الانتباه

الحياة السياسية

الفريق أحمد شفيق

فيديو وصور| آخرها «البطرسية».. زيارات شفيق «حركات أمريكاني» للفت الانتباه

محمد عمر 03 يناير 2018 20:25

تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن زيارة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق، والمرشح الرئاسي المحتمل، للكنيسة البطرسية الثلاثاء 2 يناير، لتقديم واجب العزاء في متوفى لا يعرفه ولا تربطه به أي علاقة، سوى أنه صهر شخصية قبطية شهيرة.

 

الزيارة التي استمرت ساعتين كاملتين، حرص فيهما الفريق شفيق على مصافحة واحتضان كل من تقدم للترحيب به، واستمع الرجل على غير العادة لثلاثة عظات، ولم ينصرف بعد انتهاء أي عظة منها كما هو متبع في العزاءات المسيحية والإسلامية، حيث تكون الفرصة سانحة للانصراف.

عدد كبير من وزراء الرئيس الأسبق حسني مبارك حضروا العزاء، ولم يرحب بالفريق سوى الوزير الأسبق منير فخري عبد النور الذي ما إن رأى الفريق حتى قفز من فوق كرسيه مهرولًا لاحتضانه، نفس الأمر فعله وزير الكهرباء الأسبق حسن يونس حيث صافح شفيق لدى دخوله وانصرافه. بينما تجاهله كل من اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية الأسبق، والدكتور عبد القوي خليفة الوزير الأسبق.

 

نشطاء رووا تفاصيل زيارة الفريق شفيق للبطرسية، وأوضحوا، أنه منع حراسته المرافقة من دخول ساحة العزاء معه، بينما وقف شاب مفتول العضلات يراقب الفريق بشدة، وبين الحين والآخر يقترب منه مرحبًا به ويقول له: "عاوز حاجة يا أونكل"؟.. وكل ربع ساعة يأتي الشاب أبو عضلات ليقول للفريق: تشرب حاجة يا أونكل؟. حسب قولهم.

 

وأشار النشطاء أنّه بعد أكثر من ساعتين خرج شفيق ليفاجأ الحضور بسيارة مرسيدس سوداء فارهة تقف في انتظاره، وسط موكب أمني مهيب يتكون من نحو 6 سيارات حراسة من بينها 3 سيارات جيب كبيرة، حرص أفراد الحراسة بها على أداء حركاتهم البهلوانية المعتادة من نوعية القفز داخل سياراتهم لدى تحركها، مع غلق الأبواب بشدة، وعمل "حركات أمريكاني" تطلق أصواتًا منفرة وملفتة، بينما سار عدد من الحراس إلى جوار السيارة وهم يضعون أياديهم على سقفها، رغم أنها كانت داخل ساحة الكاتدرائية وفى منطقة شديدة التأمين وفي الخارج كانت القوة المكلفة بتأمين الكاتدرائية تغلق شارع رمسيس كلية انتظارًا لخروج موكب الفريق.

 

النشطاء بعد روايتهم لزيارة الفريق للكنيسة، قدموا عدة أسئلة عن أسباب الزيارة، ومنها: لماذا يحدث كل هذا؟.. وهل يريد الفريق أن يستطلع الأجواء؟.. وهل يريد أن يقول للناس أنه ليس مقيدًا؟.. وممن تخشى الدولة على حياة شفيق؟.. وهل هناك خطر على حياة الفريق إلى الحد الذي تخصص له الدولة هذه الحراسة المروعة المرعبة المكلفة الباهظة المدججة بالسلاح والشباب مفتول العضلات؟

 

جميع هذه الأسئلة بالطبع لم يجب عنها أحد، إلا أنّ مصدرًا مقربًا من الفريق عجبه لفظ "حركات أمريكاني" الذي كتبه أحد الشباب عن زيارة الفريق للبطرسية، وقال "ربما هي كذلك"، فالفريق يرغب في إيصال رسالة للجميع مفادها أنه بالفعل غير مقيد الحركة ويستطيع التحرك في أي مكان حسبما يشاء، ورغم رفض المصدر ربط هذا بحقيقة ترشحه للرئاسة إلا أنه أيضًا لم ينفِ نهائيًا عدم ترشحه.

وعاد شفيق إلى القاهرة، يوم 2 ديسمبر الماضي، بعد مغادرة الإمارات، في أعقاب إعلان عزمه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية 2018.​

 

هليوبوليس والسيدة:

الظهور المفاجئ للفريق شفيق في الكنيسة البطرسية لم يكن الأول، فقد سبق وفعلها في التاسع من ديسمبر الماضي، وزار نادي هليوبوليس بصحبة الطيار عمرو شفيق ابن شقيقه، بالإضافة إلى عدد من أفراد أسرته.

وفي 21 ديسمبر، ظهر الفريق شفيق في مسجد السيدة زينب وحرص الحاضرون على التقاط الصور التذكارية معه.

كما عرض الإعلامي وائل الإبراشي على قناة دريم  مقطع فيديو يرصد ظهور الفريق ، أثناء حضوره حفل زفاف  ابنة أحد أصدقائه بمنطقة هليوبوليس، حيث كان شاهدًا على عقد القران , وظهر  بصحبة المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة السابق .


جدول الانتخابات:

وأمس، قالت الهيئة الوطنية للانتخابات، الثلاثاء، إنها ستعلن، الإثنين المقبل، الجدول الزمني التفصيلي المتعلق بالانتخابات الرئاسية المقررة العام الجاري.

وأضافت الهيئة، في بيان، أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي في مقر الهيئة العامة للاستعلامات، لإعلان الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية وإجراءاتها.

وقال محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في تصريحات صحفية: إنّ "الهيئة ستدعو وسائل الإعلام المحلية والدولية لحضور مؤتمر صحفي، الإثنين المقبل، للإعلان عن تفاصيل إجراءات رئاسيات 2018".

وأضاف الشريف أنه "سيتم إعلان الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية، بدءًا من فتح باب الترشح، مرورًا بتحديد شروط الترشح، وصولًا إلى موعد إعلان النتائج (..) كما سيتم الإجابة عن كافة الأسئلة المتعلقة بعملية إجراء الانتخابات الرئاسية".

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في مصر خلال شهري مارس وأبريل المقبلين.

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان