رئيس التحرير: عادل صبري 02:02 مساءً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«رايتس ووتش»: إيران تحتجز ناشطات بتهمة خرق حظر دخولهن إلى الملاعب

«رايتس ووتش»: إيران تحتجز ناشطات بتهمة خرق حظر دخولهن إلى الملاعب

سوشيال ميديا

ناشطات إيران

مطالبة بضمان إطلاق سراحهن

«رايتس ووتش»: إيران تحتجز ناشطات بتهمة خرق حظر دخولهن إلى الملاعب

محمد الوكيل 23 أغسطس 2019 09:29

أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش، احتجاز إيران نساء بتهمة خرق حظر دخولهن إلى الملاعب، مُطالبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بتطبيق قواعد عدم التمييز وضمان إطلاق سراح النساء.

 

المنظمة الحقوقية ذكرت في تقرير لها: "على الحكومة الإيرانية إطلاق سراح النساء المحتجزات بتهمة ارتداء ملابس للرجال للتحايل على الحظر المفروض على حضور النساء مباريات كرة القدم في الملاعب، فمن بين النساء اللاتي أفادت التقارير باعتقالهن في 13 أغسطس 2019، زهرا خوشنواز، ناشطة بارزة تناضل من أجل إنهاء الحظر المفروض على حضور النساء والفتيات الفعاليات الرياضية العامة، والمصوّرة الصحفية البارزة فروغ علايى".

 

وتابعت: "تمنع إيران النساء من حضور مباريات كرة القدم وغيرها، هذا الحظر ليس مدونا في قانون أو لائحة تنظيمية، لكن سلطات البلاد تطبقه، وهذا الحظر انتهاك واضح للقواعد في دستور "الاتحاد الدولي لكرة القدم" (الفيفا) ونظامه الأساسي وسياسته في مجال حقوق الإنسان، وتنص المادة 4 من النظام الأساسي على أن التمييز ضد المرأة محظور تماما ويعاقَب عليه بالتعليق أو الطرد، وفي يونيو، حذر رئيس الفيفا جياني إنفانتينو الاتحاد الإيراني لكرة القدم قائلا إن عليه اتخاذ خطوات ملموسة للسماح للنساء بدخول الملاعب وإلا واجه عقوبات".

 

وحسب التقرير: "قالت مينكي ووردن، مديرة المبادرات العالمية في هيومن رايتس ووتش.. ينبغي ألا تقضي النساء الإيرانيات ثانية واحدة في السجن لأن السلطات تتهمهن بمحاولة سلمية لتحدي حظر مثير للسخرية يحرم النساء والفتيات من حقوق متساوية في حضور مباراة كرة قدم، وعلى إيران إطلاق سراحهن فورًا دون قيد أو شرط ورفع الحظر التمييزي على حضور النساء المباريات الرياضية".

 

خاطرت النساء الإيرانيات بأنفسهن لعقود لتوثيق استبعادهن من الملاعب، وهو إنكار لحق المرأة في التواجد في الأماكن العامة وحياة البلد. يصوّر فيلم "أوف سايد" (تسلل) للمخرج جعفر پناهی الحائز على جائزة في 2006، نساء وفتيات قُبض عليهن لمحاولتهن تشجيع فِرقهن.

 

وواصلت: "قالت الفيفا إن الضغط على إيران أدى على ما يبدو إلى خطوات للتغيير، وبحسب الاتحاد،  قرر المجلس التنفيذي للاتحاد الإيراني في يوليو، السماح للنساء بدخول الملاعب لحضور مباريات تصفيات كأس العالم للرجال في 10 أكتوبر 2019، وبدأ يناقش مع السلطات كيفية تنفيذ ذلك، من قبيل إصدار التذاكر وتخصيص المقاعد".

 

وأردفت: "قالت ووردن: "لدى الفيفا قواعد واضحة تطالب الأعضاء بالسماح للنساء بحضور المباريات وحماية حرية الصحافة، لكن الفيفا لم يتخذ أي إجراء مفيد لتطبيق لوائحه التنظيمية، وتُظهر الاعتقالات الأخيرة أن الفيفا بحاجة إلى اتخاذ إجراء أقوى بكثير من التحذير اللفظي، وأن عليه فرض عقوبات على مثل هذا التمييز الصارخ بين الجنسين والذي يستمر منذ فترة طويلة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان