رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية
روشتة علاج

ساحة الحرية

عبد المنعم السخاوي

روشتة علاج

بقلم : عبد المنعم السخاوي 29 فبراير 2016 11:02

السيد الرئيس السيسي؛ استمعنا جميعًا لخطابك الأخير وسمعنا تصفيق الحاضرين الحار له ولا أعلم علام يصفقون رغم ما جاء به من اعتراف ضمني بانهيار الاقتصاد وصل لمطالبة المصريين بالتبرع بجنيه كما لمس الكثيرون عدم استقرار النظام وتوجيه التهديدات الصريحة لبعض الخصوم التي لا نعلم مصدرها أو حجمها أو لأي من  مؤسسات الدولة تنتمي ؟ عليك أن تعترف بصعوبة المرحلة ولا عار في ذلك وإنما العار والخطأ الأعظم في هشاشة الحلول المطروحة..

السيد الرئيس عليك تفهم خطورة القادم من مصاعب وتحديات .وليس المطالبة بسماعك وحدك فأنت الآن في حاجة إلي الرأي الأخر أكثر مما مضي ففيه ستجد الحل والفكر الجديد الذي لن تجده مع حفنة المصفقين لكلماتك 
عليك أن تتفهم أن لا يوجد  أرز أو مكرونة قادمين بعد الآن من السعودية والخليج ، 

أعتمد علي موارد الدولة الداخلية وكنز الموارد البشرية الذي لا تعرف كيفية  استغلاله .

أولاً :أبدأ بدولة القانون حتى تثق الناس في الدولة وتساعدكم علي تحقيق المستحيل ، طهر الداخلية والقضاء وأفرج عن أبطال يناير، أبدأ باسترداد مليارات مصر المنهوبة  من اللصوص ، فعّل  قانون الكسب غير المشروع حتى يقول  محتكرو الثروة هل جمعوها من حرام أم من  حلال؟  

ثانياً : مَلك المصانع المسروقة للعمال و اجعلهم   شركاء في المكسب والخسارة ، ستجدهم كما يقولون حولوا الفسيخ شربات ، بيع المشاريع التجارية التى يحتكرها الجيش بدون داعي للمستثمرين المصريين وحول الجيش لصانع سلاح و ليس  بقال وحلواني ..

ثالثاً : أغلق باب الخراب المفتوح علي مصر المسمى بالاستيراد ، امنع استيراد أي شيء يتم أو يمكن تصنيعه في مصر اجعل السوق الراكد يتحرك .. والمصانع تعمل والعمال تنتج وشركات التعبئة والنقل والدعاية والتسويق تبحث عن  الشباب لتعيينهم  وبهذا تدور عجلة الإنتاج والمنافسة ويحصل الجميع علي دخل عادل ينعكس علي السوق المحلي ويحوله من استهلاكي إلي منتج فعال حيث لديه ٩٠ مليون مواطن  كافيين لتحقيق رواج اقتصادي مبهر يوفر للدولة العملة الصعبة  في الداخل ويخلق روح المنافسة والابتكار والإبداع

رابعاً: طهر الإعلام والداخلية والقضاء وكلف أسماء مشهود لها بالكفاءة ونظافة اليد بإصلاح فساد الماضي التعيس.

خامساً : كلّف الكفاءات العلمية في الداخل والخارج بإعداد خطط وبرامج تنقذ ملف التعليم المتدهور لنبني جيلاً من أجل المستقبل يستطيع مجابهة التطور العالمي والإقليمي بعدما تزيلنا القاع وقبعنا فيه .

رئيس مصر الچنرال السابق؛ هذه الحلول الخمسة ليست بمستحيلة التنفيذ إن كنت تبحث عن الحل والإنقاذ لوطننا الحبيب . أما إن كنت تبحث عن زيادة عدد المصفقين والمؤيدين والمنافقين فعليك بالاستمرار في طريق العناد والغرور الذي سينتهي بنفس العبارة التي رفعت في وجه سابقيك . ارحل ..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان