رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ماذا يمكن أن يحدث بعد 5 سنوات أخرى؟!

ماذا يمكن أن يحدث بعد 5 سنوات أخرى؟!

ساحة الحرية

محمد البنا

ماذا يمكن أن يحدث بعد 5 سنوات أخرى؟!

محمد البنا 01 فبراير 2016 09:07

بمناسبة ذكرى مرور 5 سنوات على ثورة يناير، وحيث إن الذكرى هذا العام بدت أكثر سخونة وتفاعلاً وحشدًا (ولو على مستوى مواقع التواصل)، وظهر بوضوح أنَّ جذوة الثورة والرغبة في التغيير ما زالت متقدة داخل قلوب الشباب وأنها تزداد سخونة بمرور الوقت بما يجعلها قابلة للاشتعال مرة أخرى وبشكل غير متوقع.

يبدو لي أن سؤال "هل يمكن أن تحدث ثورة أخري في مصر؟ " لم يعد هو السؤال الأصعب، يبدو أنّ التغيير قادم لا محالة، لكن الأسئلة الأكثر منطقية ستكون من عينة "متى وكيف سيحدث؟ ما مستوى سلمية أو عنف التغيير المتوقع؟ وإلي أي اتجاه سيقودنا هذا التغيير؟

هذه وجهة نظر خاصة في ضوء بعض الحقائق والمعلومات، سأعرضها وأدعوك أن تشاركني الاستنتاج..

ما الذى سيحدث في مصر بعد  (أو خلال ) 5 سنوات أخرى؟


إذا علمت أنَّ 
1- أغلب مؤيدي نظام الحكم الحالي في مصر هم من كبار السن، مع عزوف كبير وملحوظ من الشباب (كما يبدو من مشاركات الانتخابات الأخيرة رئاسية أو دستور).
2- هناك شبه قطيعة كاملة بين النظام الحاكم فى مصر وبين الشباب (حيث يتهمهم دائماً بعدم المسئولية وارتكاب أعمال التخريب والثورات والاضرابات ) ويناشد النظام وبشكل دائم مؤسسة الأسرة والمؤسسات الدينية أن تقوم بواجبها في تربية الشباب وكبح جماحهم.
3- عدد سكان مصر يزيد عن 90 مليون ، منهم 61 % شباب أقل من 30 سنة، وفقط 7 % أكثر من 60 سنة.
4- أغلب شهداء مصر (كلهم تقريبًا) خلال الخمس سنوات الماضية كانوا من الشباب في كل الفئات (ثوار – معارضة إسلامية – شرطة – جيش – مدنيين )  وهو مؤشر رئيسي عن الفئة الفاعلة والمؤثرة فى الشارع المصري.
5- تشكيل البرلمان المصري الحالي يعبر بشكل واضح عن الصورة الحالية لتهميش الشباب واستبعادهم من المشهد (أو بمعنى آخر عزوفهم عن المشاركة في المشهد)؛ حيث إن الناخبين من 18 وحتى 40 سنة يبلغ عددهم 17 مليون ناخب، بنسبة 60 % من إجمالي المقيدين في قاعدة بيانات الناخبين، ويمثلهم فقط  48 نائبًا فى البرلمان بنسبة 17%.
6- في حين يبلغ عدد الناخبين من 41 سنة إلى ما فوق 60 سنة، 11 مليون ناخب، بنسبة 40% من إجمالي قاعدة بيانات الناخبين، ويمثلهم 225 نائبًا بنسبة 83%
7- عدد السكان في مصر يزيد بمعدل 2 مليون (تقريبًا) سنويًا.
8- عدد الشباب (مالهومش كتالوج) الذى يبلغ سن إصدار بطاقة شخصية في مصر يصل إلى 2 مليون سنويا، بالطبع ده قصاد تناقص عدد كبار السن .
9- فيديو بلالين الواقي الذكرى للشاب العشريني شادي أبو زيد (شارك وأصيب في ثورة يناير قبل خمس سنوات)، هو مثال دال على طريقة تفكير ووسائل تعبير الشباب (اللى ما لهومش كتالوج عند كبار السن وطبقة السلطة الحاكمة) مع العلم أن عدد مشاهدات الفيديو تجاوزت المليون، وأن عدد متابعين شادي على صفحة فيس بوك يزيد عن 234 الف متابع. 
10- الـ 5 سنوات الماضية شهدت أكبر عدد من الشباب المستقيلين أو المقالين أو اليائسين من التنظيمات التقليدية فى مصر سواء كانت أحزاب أو جماعات أو حركات.
11- أكبر الجماعات والتنظيمات عدداً وأقدمهم عمراً تمر بمرحلة غير مسبوقة من الانقسام الداخلي وانفلات عدد من شبابها وخروجهم عن المسار المرسوم لهم بالتزام المنهج السلمي في التغيير (كما في حالة الإخوان) أو التبرؤ من أفعالها واعتبار الانضمام لها انتقاص للأخلاق والمروءة (كما في حال السلفيين).
12- بمرور الوقت يزداد بشكل ملحوظ عدد المنتقلين من معسكر النظام والمؤيدين له الى معسكر المعارضين والرغبة في التغيير.
13- أعداد الشهداء خلال ال 5 سنوات الماضية يقدر بالآلاف، أما أعداد المعتقلين لأسباب سياسية فيقدر بعشرات الآلاف، ويمكن أن تضم إليهم ملايين الفقراء والمعدمين تحت خط الفقر لتكون منهم قنبلة موقوته شديدة الانفجار.


والله الموفق والمستعان ،،،

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان