رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية
مصر مش تونس!

ساحة الحرية

هشام عبد العزيز

مصر مش تونس!

هشام عبد العزيز 24 يناير 2016 09:16

مصر (مش ) تونس المرة( دية ).  بيقولها الشعب بقوة وتصميم، وليس على لسان نظام أو رئيس، نحتفل بثورة ٢٥ يناير وفى ذات الوقت بأبطال الشرطة، لا يوجد مصرى غيور على وطنة،  لم يبكِ الشهداء، أو يؤيد أي تخريب أو دمار، جميعًا فى مخيلتنا العراق وسوريا وليبيا. واليمن..

ولن ننجر وراء خونة وعملاء، نختلف أو نتفق مع النظام لكن فى النهاية نعشق جميعا الوطن، أخطأ النظام في تونس في الارتماء في أحضان تيار الإسلام السياسي، فكانت المحصلة ما يحدث الآن، وتخيل تكراره فى مصر!  ولكننا نقولها بصوت مرتفع في تلك المرة مصر مش تونس. !

 

سقطة جنينة!

بعيدا عن حظر النشر، المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، سلم السكين للمتربصين به. لذبحه بطريقة شرعية وبموافقة الرأي العام، لأنه بحث عن الشو الإعلامي، ولم يبحث عن مصلحة وطن أو مقاومة فساد،  في ذلك التوقيت وتلك الظروف التى نمرّ بها حاليا، كان الأجدى يا سيادة المستشار. تسليم التقرير للرئيس السيسي بهدوء ودون صخب إعلامي، وانت تعلم جيدًا ان الرجل لن يتستر على فساد وهناك امثلة عديدة امامك  بل احسن التصرف رغم التسخين الإعلامي بتسليم التقرير وأعمال اللجنة التي تم تشكيلها لمناقشته بمجلس النواب، لكن فى ذات الوقت، لا أعلم كيف قامت اللجنة السوبر بتفنيد التقرير ومناقشته في أقل من أسبوع، ولم  توضح اللجنة ما حجم الفساد طالما ليس ٦٠٠ مليار، وهؤلاء الذين تباروا فى سَنّ الهجوم على جنينة هل اطلعتم على التقرير أم سيادتكم متطوعون، والأدهش تصرف عضو المجلس الذى يقوم بحملة توقيعات ضد جنينة لعزله مما يفقد حيادية المجلس لمناقشته.

 أتمنى مناقشة تقرير رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بحيادية كاملة وشفافية، بعيدًا عن الاهواء الشخصية والاتهامات التي تلاحق جنينة بانتمائه  لتنظيم الإخوان الارهابي، من مصلحة الرئيس والنظام، القضاء على أي فساد ومحاسبة الفاسدين، ولا تسايروا الموجة الاعلامية  التي تقودها بعض الفضائيات. والصحف الخاصة، لمصالح أصحابها من رجال الأعمال. للقضاء على الجهاز وليس رئيسه فقط، ولا تنسوا  بأن التقرير صادر من جهاز رقابى وليس من شخص يقوده، إذا كان هناك أغراض وراء التقرير أو مغالطات، يجب محاسبة الجهاز. وقياداته بالكامل. وكل من أعد التقرير!  في ذات الوقت يتمنى كل مواطن يحب بلدة، أن  تحقق وتدقق اللجنة المشكلة من مجلس الشعب. التقرير ، وتعلن. ما حجم الفساد الحقيقي، ذلك لن يضر الرئيس عبد الفتاح السيسى كما يتوهم البعض، لأنه فساد متراكم من أنظمة  متعددة .

أحمد عز

وأقسم بالله العلي العظيم "أني ماتجوزتهاش ولا رسمي ولا عرفي ولا شفهي ولا ثانيه وإن شاء الله يكون معاها ١٠٠ حكم و١٠٠ شهادة ميلاد برضه مش ولادي"، هكذا أتحفنا الفنان أحمد عز ببيانه عقب الحكم القضائي بنسب أبناء الفنانة زينة له، وزاد من جرعة التدين  بالاستشهاد بقولة تعالى {ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليومٍ تشخص فيه الأبصار}..

طب مادام واثق في نفسك كده معملتش ليه تحليل ال DNA وخلصت الموضوع من أول جلسة.. وبعدين أقسمت بالله واستشهدت بآياته، على عدم الزواج، ولكنك لم تتطرق مطلقا هل كانت هناك علاقة بينكما امتدت لعلاقة جنسية أم لا !!

ممكن تكون غير متأكد من أنهما أبناؤك، لكن من المؤكد وجود علاقة بينكما، يعنى سيادتك كدة بتلمح بالزنا بصرف النظر عما أسفرت العلاقة!  أتمنى أن تعود لرشدك، وكتاب الله وتحكم عقلك. وخاصة أن تطور الطب أوجد  DNA  ، لتريح قلبك وعقلك، الحساب عسير أمام الله سبحانه وتعالى، عن  طفلين. لا ذنب لهما، ولا تنسَ مرور أحمد الفيشاوي بذات التجربة، اسأله عن مدى سعادته الان بطفلته التي أضاءت حياة أسرته بالكامل. هناك الملايين حرموا من الإنجاب، وأنت ترفض هدية السماء، تذكر أن الله ليس غافلاً!

تلك الكلمات ليست تعاطفًا مع زينة بل ذنبها أفدح وهى من جَنَت على أبنائها وسمعتهم حتى  بعد حكم المحكمة.

ممدوح الولي

أختلف كثيرًا مع ممدوح الوالي نقيب الصحفيين الأسبق، لكن أرفض القرار الغريب بإيقافه لمدة شهرين عن مزاولة المهنة، لعدم حضوره لجنة التحقيق أو التأديب،  في سابقة لم تحدث من قبل، وأتحدى  صدور  قرار مماثل  مع أي رئيس  تحرير حالي أو حتى صحفي!، أما السادة أعضاء  لجنة التأديب أو التحقيق ما هو  تاريخهم المهني، لتقيم أو التحقيق  مع الوالي لتاريخه الطويل (السيستم) أساسا مطلوب تغييره في بعض اللجان التابعة للنقابة، يعنى ليس من المنطقي صحفي لم يتعدَّ تاريخه خمسة أو ستة أعوام. يقيم أو يحقق مع صحفي. تاريخه يتعدى الثلاثين عاما.. ذات الأمر ينطبق على لجنة القيد! مطلوب الاستعانة بكبار الصحفيين من شيوخ المهنة لبعض اللجان لمنحها قوة وقيمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان